بـ مبادرة "أنا"

"أصدقاء مرضى السرطان" ومطعم "مم مم" يعززان أنماط الحياة الصحية للأطفال

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 11:11 ص
في إطار تعزيز الوعي بأهمية أنماط الحياة الصحية للأطفال، تعاونت "جمعية أصدقاء مرضى السرطان"، ومطعم "مم مم"، بالشارقة، لدعم تنفيذ رؤيتهم المشتركة في محاربة السمنة بين الأطفال في جميع أرجاء دولة الإمارات.
الشارقة 24:
 
تعاونت "جمعية أصدقاء مرضى السرطان"، المؤسسة المعنية بمكافحة السرطان التي تتخذ دولة الامارات العربية المتحدة مقراً لها، ومطعم "مم مم"، الذي يوفر وجبات صحية للأطفال، بالشارقة، لدعم تنفيذ رؤيتهم المشتركة في محاربة السمنة بين الأطفال في جميع أرجاء دولة الإمارات، من خلال تعزيز الوعي بأهمية أنماط الحياة الصحية، والإسهام بمكافحة أحد أبرز العوامل التي يمكن أن تُعرّض الأطفال للإصابة بسرطانات الأطفال.
 
ويأتي هذا التعاون بعد نشر مجموعة من المراكز المتخصصة بالسرطان من جميع أنحاء العالم عدداً من الدراسات التي تتناول السمنة، ومخاطرها الصحية، وكيف لها أن تكون إحدى أبرز العوامل المسببة للسرطان، وخصوصاً في ظل تنامي هذه الظاهرة في الدولة، إذ يعاني ثلث الأطفال من زيادة الوزن أو السمنة، ومن هنا تندرج أهمية نشر الوعي بأهمية اتباع نمط غذاء صحي بين الأطفال وأولياء الأمور، والمعلمين، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، لبناء مستقبل مشرق ينعم فيه الأطفال بالصحة والسلامة.
 
وبحسب الاتفاقية، يُخصص مطعم "مم مم" نسبة من عوائده الشهرية لدعم مبادرة "أنا" لمكافحة سرطان الأطفال التابعة لـ "جمعية أصدقاء مرضى السرطان" على مدار عام كامل؛ حتى 31 أغسطس 2019.
 
وتعمل مبادرة "أنا" لمكافحة سرطان الأطفال منذ انطلاقها عام 2014 على نشر الوعي بسبعة أعراض لسرطان الأطفال بين جميع أفراد المجتمع، بالإضافة إلى توفير الدعم المادي والمعنوي للمصابين بسرطان الأطفال وعائلاتهم، ومساعدتهم على تجاوز محنتهم.
 
وبناءً على هذا التعاون، تعود ايرادات المطعم لدعم الأطفال المصابين بالسرطان، وأولياء أمورهم الذين يواجهون صعوبة ارتفاع تكاليف علاج السرطان، كما تُروّج الجمعية لمبدأ الطعام الصحي الذي يوفره مطعم "مم مم" على موقعها الالكتروني الرسمي، وفي جميع فعالياتها.
 
وقالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان: "يُسعدنا في جمعية أصدقاء مرضى السرطان تعزيز هذه الشراكة مع مطعم (مم مم)، الذي يٌقدّم نموذجاً مشرفاً بالتزامه المجتمعي والوطني، ويوفر الوجبات الغذائية الصحية للأطفال، التي يُقرّها أبرز خبراء التغذية العالميين المتخصصين بتغذية الأطفال، لدعم قضية نبيلة، وهي مساعدة الأطفال المصابين بالسرطان، حيث ان رسالته الإيجابية تعنى بنشر الوعي بأهمية اتباع أنماط حياة صحية، لأن أحد أهدافنا الرئيسة يتمثل ببناء مستقبل مشرق لأجيال الغد".
 
وبدورها قالت ندى اللواتي، المدير التنفيذي لمطعم "مم مم": "يأتي تخصيصنا لنسبة من عوائد مبيعاتنا لدعم مبادرة أنا، في إطار حرصنا على تعزيز التعاون مع الجهات التي تسعى إلى دعم القضايا الإنسانية النبيلة، وأود هنا أن أتوجه برسالة إلى كل أفراد المجتمع، فتأكدوا أنه عندما تقومون بشراء وجبة من مطعم (مم مم) لن تقتصر الفائدة على أطفالكم وحسب، بل ستشمل أيضاً عدداً من الأطفال المصابين بالسرطان، إذ ستساعدونهم على محاربة المرض والانتصار عليه، ولهذا فنحن نعتمد على دعمكم ومساندتكم لتحقيق هذا الهدف النبيل".
 
وتعتبر مبادرة "أنا" إحدى المبادرات التي أطلقتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان تحت مظلة برنامج "كشف" للكشف المبكر عن السرطان. تسعى مبادرة "انا" إلى نشر التوعية في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة بعلامات الخطر السبع الرئيسية لسرطانات الأطفال وأهمية الكشف المبكر عن السرطان، حيث تعتبر سرطانات الأطفال السبب الرابع الأكثر شيوعاً للوفاة بين الأطفال تحت سن 15 عاماً في الدول الصناعية، وفقاً لأحدث الإحصاءات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية. 
 
ويشار إلى أن جمعية أصدقاء مرضى السرطان هي جمعية ذات نفع عام، تأسست عام 1999 في إمارة الشارقة بتوجيهات من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، والراعي الفخري للمنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية.