مع انتشار أمراض كالإسهال والربو

المتضررون من زلزال إندونيسيا يواجهون تحديات صحية

  • السبت 11, أغسطس 2018 في 7:03 م
يعاني المتضررون من زلزال ضرب جزيرة إندونيسية الأسبوع الماضي من تحديات صحية مع انتشار أمراض كالإسهال والربو بسبب سوء الأوضاع الصحية في مخيمات الإغاثة.
الشارقة 24 – رويترز:
 
يواجه المتضررون من زلزال مدمر ضرب جزيرة إندونيسية الأسبوع الماضي تحديات صحية مع انتشار أمراض كالإسهال والربو بسبب سوء الأوضاع الصحية في مخيمات الإغاثة والمناطق النائية.
 
تحمل ماهسان ألماً فظيعاً لأربع وعشرين ساعة بعدما علقت قدمه وسط أشياء تساقطت بفعل زلزال مدمر ضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية الأسبوع الماضي.
 
وكغيره من السكان الذين يعيشون في قرية نائية في جزيرة لومبوك الشمالية حيث لحق الدمار بمعظم المنشآت الطبية، ترك ماهسان بلا حول له ولا قوة وبدون علاج لمدة يوم كامل.
 
ويتلقى ماهسان العلاج حالياً في مستشفى مؤقت أقيم بالقرب من قريته.
 
لكن أطباء حذروا من أن علاج المرضى الذين يعانون من كسور هو مجرد بداية إذ يواجه آلاف المشردين مشكلات صحية أخرى مثل الإسهال ونوبات الربو بعد إجلائهم حيث أصبحوا بلا مأوى ويقيمون حالياً في مخيمات الإغاثة.
 
وبسبب سوء حالة الصرف الصحي ونقص مصادر المياه النظيفة، بات الكثير وبخاصة الأطفال يحتاجون إلى العلاج من أمراض مختلفة.