للحد من انتشارها ولتقليل عبء المرض الصحي والاقتصادي

"الصحة" تنظم ورشة تطوير نظام الترصد الوطني للأنفلونزا

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 3:20 م
  • جانب من الورشة
للحد من انتشار الأنفلونزا ولتقليل عبء المرض الصحي والاقتصادي، نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع المكتب الإقليمي للشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية ورشة تدريبية حول تطوير نظام الترصد الوطني للأنفلونزا.

الشارقة 24:

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع المكتب الإقليمي للشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية ورشة تدريبية حول تطوير نظام الترصد الوطني للأنفلونزا، بحضور سعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية والدكتورة ندى المرزوقي مدير إدارة الطب الوقائي وممثلين عن دائرة الصحة أبوظبي، وهيئة الصحة بدبي والمستشفيات والمراكز الصحية المعنية بالبرنامج. 

وتستهدف الورشة تطوير الأنظمة الصحية والوقاية لترصد الأمراض المعدية خاصة الأنفلونزا، وتوفير البيانات الوبائية، الذي يعني الاكتشاف المبكر واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشارها لتقليل عبء المرض الصحي والاقتصادي، بهدف تطوير النظام الصحي وتوفير تغطية صحية شاملة.

وأكد الدكتور حسين الرند على أهمية الورشة لتطوير أنظمة الترصد في الدولة من تفشي الأمراض المعدية ولاسيما الأنفلونزا إدراكاً منا بأهمية الأمن الصحي ودرء المخاطر واحتواءها كأولوية وطنية في دولة الإمارات وأهمية تطبيقها في الدولة، وتضافر الجهود والتعاون المستدام بين جميع الجهات المعنية في الدولة، وذلك تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في تقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض.

ولفت سعادته إلى أن دولة الإمارات حققت تقدماً كبيراً على هذا الصعيد الصحي الحيوي من خلال تطوير واقع الخدمات الوقائية ورفع مستوى جودتها وتأهيل العاملين بها إلى جانب تطوير نظام لترصد العدوى ليشكل آلية تحذير مبكر لترصد الأمراض المعدية خاصة الأنفلونزا، وتوفير البيانات الوبائية والاكتشاف المبكر للأمراض واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشارها من أجل تقليل عبء المرض الصحي والاقتصادي.

وأشاد الرند بمساهمة منظمة الصحة العالمية، المكتب الاقليمي لشرق المتوسط في دعم توجهات وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتطوير نظام الترصد الوطني للأنفلونزا من خلال الدعم الفني وندب الخبراء لدراسة جاهزية النظام الصحي وتطوير منهاج العمل لنظام الترصد، وقال نحن في وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أتم الاستعداد لتوفير الدعم اللازم لضمان تطوير نظام الترصد الوطني للأنفلونزا وفق أفضل الممارسات العالمية.