تقدم أكثر من 40 فعالية ترفيهية ضمن برامج متكامل

مسيرة "لنحيا" تستقطب 1700 مشارَكة لدعم مرضى السرطان

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 12:25 م
  • الدكتورة سوسن الماضي، مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان
Next Previous
بهدف جمع التبرعات لمرضى السرطان، أعلنت مسيرة "لنحيا" الرياضية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أن ما يزيد على 1700 من الأفراد والمؤسسات، من بينهم 52 مدرسة، و6 جامعات، أكَدوا مشاركتهم في فعالياتها، التي تنطلق الجمعة (17 نوفمبر) في تمام الساعة 4 عصراً، في الجامعة الأميركية بالشارقة.

الشارقة 24:

أعلنت مسيرة "لنحيا" الرياضية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أن ما يزيد على 1700 من الأفراد والمؤسسات، من بينهم 52 مدرسة، و6 جامعات، و8 رعاة، إضافةً إلى 37 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة، و67 ناجياً من مرض السرطان، أكَدوا مشاركتهم في فعالياتها، التي تنطلق الجمعة (17 نوفمبر) في تمام الساعة 4 عصراً، وتختتم في التوقيت نفسه من يوم السبت (18 نوفمبر) في الجامعة الأميركية بالشارقة.

وتعتبر المسيرة، التي تنظمها الجمعية لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتعاون مع الجمعية الأميركية للسرطان، أكبر حملة يتم إطلاقها بهدف جمع التبرعات لمرضى السرطان، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بالمرض، وتعزيز كل أشكال الدعم والمؤازرة مع المصابين وذويهم.

ووجهت المسيرة الدعوة إلى أفراد المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين بالتسجيل والمشاركة في فعاليتها، والانضمام إلى الأعداد المتنامية من المناصرين والداعمين لقضيتها الإنسانية النبيلة، من خلال التسجيل إلكترونياً أو الحضور شخصياً يوم انطلاقتها إلى موقع الحدث والمشاركة فيه مباشرة، ما يسهم في زرع الأمل في نفوس مرضى السرطان والتعبير عن التضامن معهم لكي يتمكنوا من التغلب على المرض.

وحول أهمية التأييد الجماهيري لمسيرة "لنحيا" الرياضية، قالت الدكتورة سوسن الماضي، مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان: "تعكس المشاركة في فعالية إنسانية ذات أهداف سامية، مثل مسيرة (لنحيا)، مستوى الوعي المجتمعي بمختلف أطيافه، إذ كل فرد يمكن أن يحدث فرقاً في حياة مرضى السرطان وعائلاتهم"، لافتةً إلى أن "تقديم الدعم والمؤازرة والتعبير عن التضامن لا يقل أهمية عن تقديم التبرعات المادية للتخفيف من معاناة مصابي السرطان".

وأوضحت الماضي: "تُشكِل أي مساهمة، مهما كانت كبيرة أو صغيرة، إضافة لا تقدر بثمن إلى هذه الحملة الإنسانية الرامية إلى تعزيز الوعي، لأن (لنحيا) توفر للمشاركين فرصة القيام بما هو أكثر من التبرع، من خلال تكريس جزء من وقتهم للتعبير بصدق عن تضامنهم مع المصابين بالسرطان، والتزامهم بقضيتهم الإنسانية".

وأضافت: "لمسنا رغبة حقيقية من أفراد المجتمع بالمشاركة في المسيرة، وهو ما تجسَد من خلال تلبية أكثر من 1700 شخص حتى الآن دعواتنا للمشاركة فيها، حيث سجلوا أسماءهم وأكدوا تواجدهم معنا غداً في هذا الحدث الكبير".

وتابعت الماضي: "نحن على يقين بأننا سنرى المزيد من الاهتمام بالمشاركة يوم انطلاقة هذه المسيرة الإنسانية العالمية، فلطالما لاقت جميع المبادرات والفعاليات الخيرية وحملات جمع التبرعات، التي نظمتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان، إقبالاً كبيراً من كل قطاعات المجتمع الإماراتي، الذي يتميز بالكرم والسخاء وحب الخير والعطاء، ونحن على ثقة من أن قيم العطاء والخير والأمل ستتواصل مع اقتراب انطلاقة المسيرة، التي تعدُ مثالاً رائعاً على كيفية تجسيد شعب الإمارات لعام الخير".

وتتضمن مسيرة "لنحيا" أكثر من 40 فعالية ترفيهية ضمن البرامج والفعاليات الأخرى المصاحبة، والتي تقام على مدار الساعة، وتشمل مجموعة كبيرة من العروض الموسيقية التي تقدمها الفرق الموسيقية والدي جي، فضلاً عن العروض الكوميدية، والفعاليات الأدبية والثقافية، مثل الشعر والسرد القصصي، إلى جانب الفعاليات والأنشطة الرياضية مثل كرة القدم الأمريكية والغولف، ولعبة فقاعات كرة القدم والمبارزة.

وتشمل الفعاليات الترفيهية الخاصة بالصغار القلاع المطاطية والألعاب والفنون، والحرف اليدوية، والرسم على الوجوه، ومشاهدة الأفلام، والتي يتم تنظيمها ضمن منطقة ألعاب مصممة خصيصاً للأطفال ليستمتعوا ويقضوا أجمل الأوقات.

ويمكن للكبار أخذ قسط من الراحة والاسترخاء من خلال المشاركة في حصص خاصة بالتمارين الرياضية، واليوغا، ورقصة الزومبا، وغيرها من الأنشطة الرياضية والترفيهية للتخفيف من التعب والإرهاق.

وتتضمن مسيرة "لنحيا" فرقاً من المشاركين، حيث يركض كل فريق حول مسار محدد وفي وقت محدد، وكل فرقة تدور في مسار دائري يحمل شعاراً خاصاً، مثل المسار الخاص بالأصدقاء الجدد، ومسار الأبطال، ومسار الكونغا، ومسار اللفة الثلاثية، ومسار الأطفال، ومسار خاص بالعائلات، ومسار المجموعة التي تلبس قبعات غريبة، والمسار الخاص بالتقاط صورة سيلفي، ومسار خاص بالمجموعات التي تلبس ملابس تنكرية، وآخر خاص بالمجموعة التي تتميز بتسريحات شعر غريبة، حيث تواصل هذه المجموعات الدوران في مساراتها حتى الساعة الثالثة بعد الظهر في 18 نوفمبر، للعودة بعدها إلى مسار القتال. 

يشار إلى أن مسيرة "لنحيا" الرياضية انطلقت لأول مرة في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1985، ونجحت حتى اليوم في جمع أكثر من 18 مليار درهم لدعم مرضى السرطان حول العالم، كما أسهمت في إتاحة الفرصة للمجتمعات للعمل معاً لدعم مصابي السرطان.

وأشارت الجمعية إلى أنه إلى جانب المشاركة في الحدث، فإن الفرصة متاحة للراغبين في التطوع ضمن أنشطة جمع التبرعات، التي تشمل بيع الأطعمة والمشروبات، والهدايا محلية الصنع، والشموع، والقمصان، وغيرها الكثير من الفعاليات التي تقام في موقع الحدث.

وتوفر الجامعة الأميركية في الشارقة الملاعب الرياضية لمسيرة "لنحيا"، وعرض الشعارات الخاصة بالرعاة، وتقديم الدعم الأمني للفعالية، وتأمين مواقف السيارات للمشاركين، وتوفير المتطوعين الذين يلعبون دوراً فاعلاً في ضمان سلاسة تنظيم ونجاح هذا الحدث الإنساني الكبير. 

وتدعو الجمعية الراغبين بالمشاركة في مسيرة «لنحيا» الرياضية  للتسجيل عبر الموقع الإلكتروني: www.focp.ae/relayforlifeuae، مشيرةً إلى أن باب المشاركة سيظل مفتوحاً أمام الجميع حتى موعد انطلاق الحدث، ويمكن المشاركة في المسيرة ضمن فرق عائلية أو من الأصدقاء يصل عدد أفرادها إلى 20 شخصاً، وتبلغ رسوم التسجيل والمشاركة والقميص الرياضي 100 درهم للكبار، و60 درهماً للصغار، وتشمل الباقة العائلية مشاركة بالغَيْن وطفليْن تقل أعمارهما عن 13 عاماً، وتبلغ رسومها 250 درهماً، مع 40 درهماً لكل طفل إضافي.

وتعتبر جمعية أصدقاء مرضى السرطان، جمعية ذات نفع عام، تأسست عام 1999، تهدف إلى نشر الوعي بالسرطانات الستة القابلة للكشف المبكر، وهي: "سرطان الثدي، وعنق الرحم، والبروستاتا، والجلد، وسرطان القولون والمستقيم. وإلى جانب عملها التوعوي تعمل الجمعية على تقديم الدعم المعنوي والمادي لآلاف المرضى وعائلاتهم ممن تأثروا بمرض السرطان، بغض النظر عن جنسياتهم وأعمارهم، ونجحت حتى الآن في تقديم الدعم لأكثر من 3700 مصاب بالسرطان من الأطفال والنساء والرجال المقيمين في الإمارات وأسرهم.