دشنت عدداً من المبدرات والخدمات الذكية

"وزارة الصحة" تختتم مشاركتها المتميزة في معرض "جيتكس 2017"

  • الخميس 12, أكتوبر 2017 في 3:24 م
أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أثناء مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2017، مدى التزامها بتطبيق استراتيجيتها الجديدة 2017-2021 نحو تعزيز صحة المجتمع من خلال تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية.

الشارقة 24:

اختتمت، الخميس، وزارة الصحة ووقاية المجتمع مشاركتها المتميزة في أسبوع جيتكس للتقنية 2017 بعد أن استقطبت منصتها المشاركين والزوار للاطلاع على أحدث المبادرات الصحية والخدمات الذكية، وقد اعتاد رواد المعرض أن تكشف الوزارة عن حزمة جديدة من الحلول الصحية الذكية التي تسعد المتعاملين والمرضى وتتخطى توقعاتهم.

وأثنى سعادة عوض صغير الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة على الأداء المتميز لفريق العمل من القيادات والكوادر الإدارية الذين أعدوا لرواد المنصة رحلة إلى مستقبل الرعاية الصحية الذكية، من خلال مجموعة شاشات رقمية تفاعلية عرضت عدة أفلام تعريفية باللغتين العربية والانجليزية لأحدث الخدمات الإلكترونية والذكية بطرق مبتكرة.

وأكد أن مشاركة الوزارة في معرض جيتكس تأتي انعكاساً للنجاحات المتتالية التي حققتها في مشاركاتها السابقة ومدى التزامها بتطبيق استراتيجيتها الجديدة 2017-2021 نحو تعزيز صحة المجتمع من خلال تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية من خلال منظومة تشريعية صحية متطورة ومتكاملة ضمن عدة أهداف منها تطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معايير عالمية في إدارة البنية التحتية في المنشآت الصحية من خلال بنية رقمية رائدة قائمة على الابتكار، ولفت  إلى أن منصة الوزارة عرضت بنجاح حزمة متميزة من الخدمات والحلول التقنية المتقدمة التي ضمت النسخة المطورة من بوابة المريض الذكية "الملف"Patient portal ، التي تتيح لجميع المراجعين الوصول إلى سجلهم الصحي الالكتروني، الذي يحتوي كافة معلوماتهم الصحية السريرية، بالإضافة إلى حجز المواعيد وتوفر خاصية التراسل مع المريض، وأطلقت خدمة مفتاح المراجع الطبية ClinicalKey التي تعتبر مع نظام وريد الطريقة الأكثر كفاءة وفعالية للبحث عن أحدث المعلومات السريرية القائمة على آخر الأبحاث والأدلة المثبتة المتعلقة بحالة المريض، وضمان الوصول إليها بسهولة عند الحاجة. بينما هدفت خدمة التثقيف الذكي للمرضى تقديم تجربة فريدة من توفر المعلومات التي يحتاجها المريض لمتابعة حالته الصحية وبحسب المعايير العالمية، وتقدم المعلومات بلغات متعددة وتكون مدعومة برسوم توضيحية وبلغة مبسطة. 

إضافة إلى خدمة مراقب العلامات الحيوية الحرجة للمرضى VitalLink مما يتيح للأطباء اتخاذ قرارات التداخل العلاجي بحسب البيانات والأنماط التي تشير لها القراءات المسجلة وهذا يقلل من نسبة أخطاء التسجيل البشرية.

وفي إطار سعي الوزارة لإسعاد متعامليها من الشركات الدوائية والمعدات الطبية، أتاح نظام الاستيراد الإلكتروني تسهيل وتبسيط الإجراءات على المتعاملين من خلال منصة تفاعلية مع ميزات الدفع الإلكتروني والتخليص الجمركي الإلكتروني. فضلاً عن ابتكار عدة خدمات ذكية متوفرة على مدار الساعة لإسعاد المتعاملين ومواكبة لأفضل الممارسات العالمية، ومنها خدمات ترخيص المنشآت الصحية الخاصة، وترخيص المهن الصحية الخاصة وترخيص الإعلانات الصحية وتنظيم المهن الصحية وإصدار شهادة التقييم للكادر الصحي، والتي تقدم جميعها الكترونياً وفق أعلى المعايير العالمية.