عبد الله العويس يستقبل سفير كمبالا

غرفة الشارقة تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع أوغندا

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 6:44 م
  • سعادة عبد الله العويس خلال لقائه سفير جمهورية أوغندا لدى الدولة
بحث سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع أكي وانومي كيبيدي سفير جمهورية أوغندا لدى الدولة، يوم الأربعاء، تعزيز التعاون الاقتصادي بين الإمارات والشارقة من جهة وأوغندا من جهة ثانية.
الشارقة 24:
 
أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أهمية التعاون البنّاء مع البعثات الدبلوماسية وملحقياتها التجارية المعتمدة بالدولة، في وضع خطط عمل مشتركة لمضاعفة الجهود المبذولة في تنمية وتقوية مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري، بين دولة الإمارات عامة، وإمارة الشارقة خاصة، مع القطاع الخاص في دولهم، والاستفادة من إمكانيات تلك السفارات والقنصليات في التعريف بالفرص الاستثمارية التي يتمتع بها كل طرف، وأجندة الأحداث والفعاليات والمعارض، التي تقام سواء في الشارقة، أو في تلك الدول العربية منها والأجنبية .
 
جاء ذلك، خلال لقاء سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس الغرفة، مع أكي وانومي كيبيدي سفير جمهورية أوغندا لدى الدولة، بمقر الغرفة، يوم الأربعاء، بحضور عمر علي صالح مدير إدارة العلاقات الدولية، ومروان سالم المهيري رئيس قسم المعارض الدولية.
 
الشراكات الاستثمارية
 
وبحث اللقاء، العلاقات المتنامية بين البلدين عامة، ومع الشارقة على وجه الخصوص، ودور الغرفة في تطويرها اقتصادياً، من خلال العديد من المبادرات التي نفذت خلال السنوات الخمس الماضية، إضافة إلى مدى أهمية رفع مستوى التنسيق والتعاون بين الغرفة والسفارة في وضع برامج جديدة تخدم وتشجع القطاع الخاص في البلدين على المزيد من التعاون، وإقامة الشراكات الاستثمارية، وأثر ذلك على الميزان التجاري ومعدلات المبادلات التجارية.
 
كما ركز الاجتماع، على أهمية الاستفادة من المزايا التفضيلية في كل دولة، في وضع تصور لآلية الاستدامة في عملية الإنتاج الغذائي في أوغندا، بالاستفادة مما تتمتع بها الشركات المحلية بالشارقة من تقنيات حديثة في قطاع الإنتاج الزراعي.
 
برنامج الزيارات الخارجية 
 
وأكد سعادة رئيس الغرفة، حرص الشارقة على تطوير العلاقات الاقتصادية مع أوغندا، التي تعد من الوجهات الاستثمارية الواعدة في القارة الإفريقية، لما تتمتع به من مقومات متعددة أبرزها الزراعية والثروة المعدني، مشيراً إلى أن إجمالي التبادل التجاري مع نهاية 2017 بين الشارقة وأوغندا بلغ 2 مليار درهم، داعياً مجتمع الأعمال الأوغندي إلى المشاركة في المعارض العامة والمتخصصة، التي تقام طوال العام في مركز إكسبو الشارقة والمؤتمرات والأحداث الاقتصادية، التي تشهدها الشارقة مع التأكيد على أن الغرفة ستعمل على تسخير كافة الإمكانات، لتسهيل الحضور الأوغندي في المشهد الاقتصادي بالشارقة.
 
ولفت سعادته، إلى برنامج الزيارات الخارجية التي تنفذها الغرفة للشركات والمؤسسات الصناعية والإنتاجية الأعضاء بالغرفة، لعدد من الدول ذات الأسواق المستهدفة، التي تعتزم استمرارها، بحيث ستضم البعثة التجارية لهذا العام، عدداً من الشركات المتخصصة في توفير التكنولوجيا الحديثة في مجال الإنتاج الزراعي.
 
ارتفاع التبادل التجاري
 
من جانبه، أشاد السفير الأوغندي لدى الدولة بالعلاقات الثنائية في كافة المجالات، مؤكداً أن التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات وبلاده، يشهد تطوراً ملحوظاً، وهذا ما تؤكده الأرقام المسجلة في نسب التبادل التجاري، وعدد برامج تبادل الزيارات للوفود التجارية، مشيداً بالنهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات عامة والشارقة خاصة، وأنها تعتبر مثالاً عملياً لمسيرة التقدم والنماء، وأن بلاده تعمل على الاستفادة من نقل التجربة الرائدة لدولة الإمارات لاسيما الاقتصادية منها.
 
وأضاف أن أوغندا تتمتع بمزايا متنوعة يمكن للقطاع الخاص المحلي بالشارقة الاستفادة من ذلك، موجهاً الدعوة للمشاركة في مؤتمر اقتصادي سيقام في أكتوبر المقبل في العاصمة الأوغندية كمبالا، يستهدف مناقشة مواضيع الترويج الاستثماري.
 
وقام السفير الأوغندي بجولة في المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية، واطلع خلالها على نماذج من الصناعات الوطنية، التي تنتجها المصانع والشركات والمؤسسات الإنتاجية بالشارقة، مثنياً على مستواها وكفاءتها التي بات الكثير منها يحظى بثقة المستهلك في السوق الأوغندي.
 
وشهدت صادرات وإعادة صادرات الشارقة من البضائع والسلع إلى جمهورية أوغندا، نمواً بنسبة 14 % على مدى السنوات الـ 8 الماضية، فقد بلغ إجمالي صادرات وإعادة صادرات الشارقة مع نهاية عام 2017، حسب شهادات المنشأ الصادرة عن غرفة الشارقة إلى أوغندا، نحو 490 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي التبادل التجاري بين الشارقة وأوغندا مع نهاية العام ذاته 2 مليار درهم .