في "مركز الجواهر"

"روّاد" تنظّم ورشة تعريفية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة

  • الثلاثاء 12, فبراير 2019 في 1:08 م
بالتعاون مع "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة"، نظّمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الرياديّة "روّاد"، الإثنين، ورشة تفاعلية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك في "مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات" في الشارقة.
الشارقة 24:
 
نظّمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الرياديّة "روّاد"، الإثنين، ورشة تفاعلية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالتعاون مع "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة"، الذراع التنفيذية لمجلس المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك في "مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات" في الشارقة.
 
وتم خلال الورشة، التي حضرها مجموعة من روّاد الأعمال في قطاعات مختلفة، بالإضافة إلى ممثلي بعض الجهات الحكومية والجامعات، تقديم لمحة تعريفية عن خدمات "روّاد" ومميّزات العضوية في المؤسسة، تبعها عرض فيديو عن المشاريع المدعّمة من المؤسسة، ثم استعراض أهم المستجدات في قطاع ريادة الأعمال والامتيازات التي يقدّمها "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة"، والذي يعمل تحت مظلة وزارة الاقتصاد، ويهدف إلى توفير الخبرات اللازمة والدعم الفني والإداري والتدريبي في مختلف المجالات، وذلك بهدف تعزيز وتطوير المشروعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافةً إلى إعداد تقييم دوري لها، فضلاً عن التنسيق مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لدعم منتجات المشاريع والمنشآت داخل الدولة وخارجها، وتوفير مزايا وحوافز لهذه المشاريع.
 
وأكد حمد المحمود، مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الرياديّة "روّاد": نحن سعداء بتنظيم هذه الورشة التعريفية بالتعاون مع "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة"، حيث تأتي في إطار عمل المؤسسة، التي أنشأت بغرض دعم ومساندة المشاريع الصغيرة والمتوسطة بإمارة الشارقة من خلال تقديم الدعم المالي والفني وتهيئة البيئة الملائمة لإنشاء وتطوير هذه المشاريع.
 
وأشار المحمود إلى أنّ دعم وتشجيع المواطنين للاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة يرسّخ ثقافة العمل الحر ويسهم في تعزيز جهود التنويع الاقتصادي وتحقيق التنمية الشاملة في الإمارة، مشيداً بمساهمات "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة" في دعم ريادة الأعمال ونشر ثقافة الإبداع التي تحقق طموحات الدولة الاقتصادية، وتساعد الشركات على النمو وتعزيز قدراتها، وتمكينها من المساهمة الفاعلة في تطوير المشهد الابتكاري في دولة الإمارات.
 
من جانبه أضاف الدكتور أديب العفيفي، مدير "البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن الورشة تهدف إلى تعزيز العمل على دعم المنشآت الاقتصادية القائمة وتقديم الحوافز لها لضمان نجاحها واستمراريتها، انطلاقاً من إيماننا بأنها المحرك الجديد لتفعيل قطاع العمل بشقيه الحكومي والخاص، علاوة على أن هذه اللقاءات تسهم بشكل كبير في تنمية القدرات على مواجهة تحدي الدخول في السوق.
 
وانتهت الورشة بفتح باب النقاش حول أهم التحديات التي تواجه روّاد الأعمال والأسئلة التي تمحورت حول إمكانية مساعدتهم وإشراكهم بالفعاليات الوطنية والمهرجانات والمؤتمرات العالمية، والإجابة عليها من قبل ممثلي مؤسسة روّاد والدكتور أديب العفيفي، سعياً نحو تقديم صورة أوضح للروّاد في هذا القطاع.