المنصوري: حدث استراتيجي يخدم جهود التعاون

انطلاق أعمال "قمة الشراكة 2019" بالهند

  • الأحد 13, يناير 2019 في 10:50 ص
بحضور أكثر من 1400 مشارك من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم، شهدت، السبت، مدينة مومباي عاصمة ولاية ماهاراشترا الهندية انطلاق أعمال الدورة الـ 25 من "قمة الشراكة 2019"، والتي تستمر على مدار يومين.
الشارقة 24:
 
شهدت، السبت، مدينة مومباي عاصمة ولاية ماهاراشترا الهندية انطلاق أعمال الدورة الـ 25 من "قمة الشراكة 2019"، والتي تستمر على مدار يومين، بحضور أكثر من 1400 مشارك من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم، وافتتح أعمال القمة فنكهاي نايدو نائب الرئيس الهندي، وسوريش برابهو وزير التجارة والصناعة بالحكومة الهندية، وديفيندرا فادنافيس، رئيس وزراء ولاية ماهاراشترا.
 
وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال القمة بوفد رفيع المستوى، برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، إلى جانب نخبة من أكثر من 40 مشارك من كبار المسؤولين ورجال الأعمال من الدولة.
 
حيث يضم وفد الدولة المشارك سعادة الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الهند، وسعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة جمال الجروان أمين عام مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، وسعادة أحمد محمد الكعبي الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية بوزارة الطاقة والصناعة ومحافظ الدولة لدى أوبك، وسعادة مروان السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، وسعادة شريف حبيب العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، ومحمد حمدان ناصر الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد وداود الشيزاوي مدير ملتقى الاستثمار السنوي، إلى جانب نخبة من مسؤولي الجهات الحكومية على الصعيدين الاتحادي والمحلي، وكبار رجال الأعمال.
 
ضمت أجندة القمة في دورتها الحالية، والتي تعقد تحت شعار "الفرص الجديدة في الهند: والصعود إلى العالمية"، أكثر من 12 جلسة حوارية تناولت خلالها سبل تعزيز الشراكات العالمية في مجالات الاستثمار والسياحة والصناعة والابتكار والأمن الغذائي وغيرها.
 
وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أن قمة الشراكة باتت حدث استراتيجي يهدف إلى تعزيز الحوار بين الهند وبقية العالم، ومنصة لتضافر الجهود الإقليمية والدولية لتعزيز حركة التجارة والاستثمارات ومناقشة الفرص والتحديات المطروحة، وهو ما يعكسه شعار الدورة الحالية من القمة "الفرص الجديدة في الهند: والصعود إلى العالمية.
 
وتابع معاليه أن النقاشات والجلسات الحوارية المدرجة على أعمال القمة العام الجاري تصب في دعم جهود الحكومات والدول المشاركة في صياغة خطط واضحة للتعاون والتوصل إلى آليات فعالة لإقامة شراكات اقتصادية وتنموية سواء على النطاق الثنائي مع الهند أو على إقليمي ودولي.
 
وأشار المنصوري إلى أن قوة العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند والتي تؤكدها العديد من المؤشرات الاقتصادية، حيث تتصدر الهند قائمة الشركاء التجاريين للدولة بحجم تجارة خارجية يقدر في حدود 18 مليار دولار خلال النصف الأول من 2018، فيما سجلت إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين بنهاية عام 2017 نحو 34.8 مليار دولار.