خاصة في قطاع التكنولوجيا

الإمارات تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع إستونيا

  • الجمعة 09, نوفمبر 2018 في 12:55 م
  • سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي خلال استقباله نائب وزير الاقتصاد الإستوني
ناقش سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، خلال استقباله، فيليار كوبي نائب وزير الاقتصاد الإستوني، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وخاصة في قطاع التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات والاتصالات.
الشارقة 24:

بحث سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية إستونيا، وذلك خلال لقائه في مقر وزارة الاقتصاد بدبي، فيليار كوبي نائب وزير الاقتصاد الإستوني، والوفد المرافق له.
 
ضم الوفد الإستوني، ساندر سون السفير غير المقيم لإستونيا في الإمارات، وحضر اللقاء سعادة حميد بن بطي المهيري الوكيل المساعد لقطاع الشؤون التجارية بوزارة الاقتصاد.
 
وناقش الجانبان، سبل تعزيز نطاق التعاون التجاري والاستثماري، وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وفي مقدمتها التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات والاتصالات.
 
كما بحث سعادة الشحي مع نظيره الإستوني، إمكانية تطوير قنوات الشراكة في مجموعة من القطاعات ذات الأولوية، في أجندة التنمية المستقبلية للبلدين، ومنها الصناعات المتقدمة والطاقة النظيفة والمتجددة والطيران المدني والخدمات اللوجستية والتعليم والرعاية الصحية والسياحة.
 
وأكد سعادة المهندس الشحي، أن العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية إستونيا، هي علاقات متنامية ومنفتحة على خيارات واسعة، للتعاون والتطوير وتبادل الخبرات في العديد من المجالات، مضيفاً سعادته أن التبادل التجاري بين البلدين، شهد خلال السنوات الماضية معدلات مستقرة.
 
وأوضح سعادته، أن مظلة القطاعات المطروحة للتعاون بين البلدين، خلال المرحلة المقبلة، متنوعة وحيوية، وفي مقدمتها قطاع التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات والاتصالات، حيث تمثل هذه المجالات دعائم مهمة للرؤية الاقتصادية لدولة الإمارات وجهودها المتواصلة نحو بناء اقتصاد تنافسي متنوع قائم على الابتكار والمعرفة والتكنولوجيا والبحث والتطوير.