منحت عشرات الجوائز في 47 يوماً

"عروض صيف الشارقة" تختتم فعالياتها بنجاح باهر

  • الأحد 16, سبتمبر 2018 في 2:06 م
  • محمد أحمد أمين مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالوكالة
  • إبراهيم الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة الشارقة
Next Previous
أسدلت "عروض صيف الشارقة 2018"، الستار على فعالياتها، يوم الأحد، بعد أن استمرت 47 يوماً، مسجلة موسماً جديداً تكلّل بالنجاح، وحاز على رضا واستحسان سكان الإمارة وزوارها، وحقق عوائد مجزية.
الشارقة 24:
 
اختتمت في الشارقة، يوم الأحد، فعاليات "عروض صيف الشارقة 2018"، التي استمرت 47 يوماً، مسجلة موسماً جديداً تكلّل بالنجاح، وحاز على رضا واستحسان سكان الإمارة وزوارها، وحقق عوائد مجزية لقطاع تجارة التجزئة وقطاعات اقتصادية عديدة أخرى.
 
وأكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن "عروض صيف الشارقة" أثبتت مُجدداً أهميتها كأبرز الفعاليات التجارية والسياحية الجاذبة على أجندة الأحداث الاقتصادية التي تنظمها الغرفة بوتيرة سنوية، وأكثرها إسهاماً في رفع مبيعات التجزئة، وتحفيز رجال الأعمال على مضاعفة استثماراتهم في هذا القطاع.
 
وأقيمت عروض صيف الشارقة هذا الموسم، خلال الفترة من 1 أغسطس الماضي ولغاية 16 سبتمبر الجاري، واستقطبت أعداداً كبيرة من المتسوقين والزوار الذين تمتعوا بالفعاليات الترفيهية والتراثية المتنوعة، واستفادوا من الحملات الترويجية والحسومات الكبرى على مختلف أنواع المنتجات الاستهلاكية التي وصلت نسبتها إلى 80%، وسط مشاركة أكثر من 2000 محل بيع بالتجزئة في مدينة الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية.
 
وتميّزت عروض صيف 2018 بتوقيتها المدروس هذا العام، حيث انطلقت فعالياتها عشية عيد الأضحى المبارك، واختتمت بعد نحو أسبوعين من موسم العودة إلى المدارس، وترافقت مع فرص وفيرة لربح مئات الجوائز القيّمة والهدايا التي قدّمتها مراكز التسوق لزوارها، وتضمّنت عدداً من السيارات الفاخرة ورحلات سياحية ومنحاً مدرسية وأجهزة كومبيوتر محمولة وغيرها الكثير من الجوائز.
 
وأكد محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة، حرص غرفة الشارقة على الإسهام الفاعل في تطوير قطاع تجارة التجزئة وتحقيق نموه المستدام، والعمل جنباً إلى جنب مع الشركاء الاستراتيجيين، وفي مقدمتهم هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، لتحقيق الرؤية الاقتصادية لإمارة الشارقة وفق توجيهات القيادة الحكيمة، وتعزيز سمعتها ومكانتها كمدينة نموذجية للحياة، ووجهة رائدة وجاذبة للسياح ومركز اقتصادي حيوي لممارسة الأعمال.
 
وقال أمين: إن عروض صيف الشارقة لهذا الموسم حققت مستهدفاتها بنجاح، بالتعاون مع مجموعة عمل قطاع مراكز التسوق، حيث وفرت مجدداً تجربة تسوق مثالية بمعايير ومفاهيم عصرية جديدة تبعث على البهجة سواء لسكان الإمارة أو لزوارها، من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية، في ظل الأجواء الاحتفالية التي سادت الحدث وتنوع وغنى فعالياته الترفيهية والثقافية والتراثية، وتعدد الحملات الترويجية والحسومات الكبرى، وباقة الجوائز القيمة والمغرية، والتي اجتذبت جميعها أعداداً كبيرة من الجمهور، وانعكست بشكل إيجابي على قطاع تجارة التجزئة، وأسهمت في كسب رضا شريحة كبيرة من التجار والعديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى.
 
من جانبه، قال إبراهيم الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة الشارقة: إن عروض صيف 2018 تشهد تطوراً بارزاً وملموساً من موسم إلى آخر على صعيد نمو أعداد المتاجر المشاركة في العروض بوتيرة تصاعدية وإيجابية من جهة، وعلى صعيد نجاحها في استقطاب أعداداً أكبر من الزوار والمتسوقين، وهو ما يُشكل استكمالاً للنجاحات التي حققتها عروض الصيف في مواسمها السابقة، ويعطي دافعاً إضافياً نحو بذل المزيد من الجهود وطرح الأفكار المبتكرة، لتطوير فعاليات المواسم المقبلة لرفع نسبة رضا الجمهور والتجار وتحقيق أفضل العوائد للعاملين في قطاع تجارة التجزئة وغيرها من القطاعات المستفيدة، ومن أبرزها الفنادق والسياحة والسفر.
 
وأكد الجروان، أن شريحة كبيرة من الجمهور استفادت من توقيت انعقاد عروض الصيف هذا الموسم، حيث جاءت فعالياتها بين استحقاقين مهمين هما عيد الأضحى المبارك وبدء العودة إلى المدارس، ما أسهم في تمكين قسم كبير من العائلات والمتسوقين على اختلاف شرائحهم الاجتماعية وميزانياتهم من شراء احتياجاتهم بأفضل الأسعار بالاستفادة من الحسومات الكبرى والعروض الجاذبة والفرص الوفيرة للفوز بجوائز قيمة، وسط تنافس قوي بين متاجر التجزئة على استقطاب أكبر عدد من الزبائن والاستفادة من جهود غرفة الشارقة التي بذلتها لضمان نجاح الموسم، عبر إطلاق الحملات الترويجية، وتنظيم الأنشطة الترفيهية، والعديد من المسابقات والسحوبات التي تمت تحت إشرافها.
 
وتتميز مراكز التسوق في الشارقة بمواصفات عالمية، وبتقديم تجربة تسوق مميزة وممتعة للزوار، من خلال ما تضمه من علامات وأسماء تجارية مرموقة ومرافق ترفيهية فريدة مناسبة لمختلف أفراد العائلة وتوفر للمتسوقين أجواء مليئة بالبهجة والسعادة والرضى، في إطار حرص قطاع مراكز التسوق على إعادة تعريف معايير صناعة التسوق وإحراز مكانة عالمية مرموقة، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة التي تسعى بشكل حثيث إلى تعزيز دور الإمارة الريادي في تنظيم العروض الترويجية وإبراز مكانتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية وتفعيل الاقتصاد المحلي وتنشيط الحركة التسويقية في الأسواق، بما يخدم الاستثمار ومجالاته المتعددة ودعم فعاليات القطاع الخاص المحلي.
 
وأقيمت عروض صيف الشارقة للعام الثاني على التوالي، تحت مظلة "مهرجان صيف الشارقة"، الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة. 
 
وقد ترافقت العروض مع توليفة من الأنشطة الترفيهية والتراثية المميزة التي نظمتها مراكز التسوق لاستقطاب العائلات والمتسوقين والسياح.