من خلال نشاط الأسواق والفعاليات

خالد المدفع: مهرجان صيف الشارقة يعزز من اقتصاد الإمارة

  • السبت 14, يوليو 2018 في 1:56 م
  • سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة
أكد سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن مهرجان صيف الشارقة الذي انطلق في 11 يوليو الجاري، سيساهم في تعزيز القطاع الاقتصادي لإمارة الشارقة من خلال النشاط الذي تشهده أسواق الإمارة والفعاليات المقامة.
الشارقة 24 – وام:
 
قال سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، إن مهرجان صيف الشارقة الذي انطلق في 11 يوليو الجاري ويستمر حتى 31 من اغسطس المقبل سيساهم في تعزيز القطاع الاقتصادي لإمارة الشارقة، من خلال النشاط الذي تشهده أسواق الإمارة والفعاليات المقامة، مشيراً إلى أن العروض الترويجية المتنوعة والفعاليات الترفيهية تجعل الشارقة وجهة رئيسية للعديد من الزوار والمقيمين والمتسوقين مما يرفع نسبة إشغال الفنادق ومبيعات قطاع التجزئة.
 
وأضاف سعادته في حديث صحافي، أن تنظيم مهرجان صيف الشارقة جاء بعد النجاح الكبير التي لاقته حملات صيف الشارقة التي تم تنظيمها خلال السنوات الماضية، وفي إطار سعي الهيئة الدائم لتعزيز قطاع السياحة في الإمارة بما يتوافق مع محاور "رؤية الشارقة السياحية 2021" الهادفة إلى زيادة التدفقات السياحية إلى الشارقة لتصل إلى 10 ملايين زائر، مؤكداً أن الحدث سيعزز من حضور إمارة الشارقة كوجهة رائدة مثالية للسياحة العائلية ومحطة جذب للقاطنين والزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، وسيسلط المهرجان الضوء على العروض التي يتم تنظيمها مع جميع الشركاء من الهيئات الحكومية والخاصة وما يقدمونه من ورش عمل وفعاليات.
 
وتابع أن مهرجان صيف الشارقة هو مواصلة لنهج التطوير والارتقاء بالسياحة العائلية ترجمة للرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في جعل الشارقة الوجهة العائلية المثلى كما يسعى من خلال فعالياته إلى تعزيز جهود الهيئة الحثيثة لدعم والارتقاء بالقطاع السياحي في الإمارة إذ يوفر تجربة سياحية متكاملة للمقيمين والزوار عبر دعم وحث الأعمال التجارية والسياحية لجميع الفئات المعنية في القطاع، كما يسلط الضوء على المشاريع الترفيهية والسياحية والعائلية في إطار التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص سعياً وراء تعزيز سمعة الشارقة على خارطة الوجهات السياحية الرائدة عبر احتضانه لحزمة من العروض والفعاليات الترفيهية والفنية والثقافية التي تناسب جميع أفراد العائلة من جميع الأعمار.
 
وأوضح المدفع أن الهيئة حرصت من خلال الدورة الأولى للمهرجان على وضع برنامج متكامل يشمل تقديم مجموعة واسعة من العروض الحصرية من ضمنها تخفيضات كبرى في العديد من مراكز التسوق، بالإضافة إلى فرصة الاستفادة من عروض ترويجية في أسواق الإمارة والعديد من الفعاليات العائلية الترفيهية والثقافية المبهرة وبهذه الخطوة النوعية على تعزيز النمو الاقتصادي في الإمارة وتنويع المصادر الترفيهية مما يسهم في جذب السياح والزوار من مختلف المناطق في الدولة حيث تؤمن بأن نجاح هذا المهرجان سيكون انطلاقة قوية ليكون سنوياً.
 
وأكد حرص هيئة الإنماء التجاري والسياحي على الوصول إلى جمهور أوسع من سكان الإمارة وضيوفها من داخل إمارات الدولة ومن الوفود السياحية، وقامت بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة بتقديم العروض والفعاليات والبرامج الترفيهية والثقافية شملت المخيمات الصيفية التي تنظمها هيئة متاحف الشارقة والقصباء ومليحة وفتيات الشارقة ومعارض ومهرجانات غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومراكز الناشئة، مشيراً إلى أن المهرجان يشمل كافة المناطق في الشارقة "الوسطى والشرقية"، ويوفر حملات ترويجية ومزايا حصرية تقدمها مراكز التسوق والفنادق ووكالات السفر وشركات الطيران الرامية لتنشيط مبيعات قطاعات السياحة والترفيه وأنشطة التسوق وتجارة التجزئة وتقديم عروض مميزة للسياح والزائرين.
 
وحول أبرز الأنشطة والفعاليات التي سيتضمنها المهرجان قال خالد المدفع "حرصنا خلال تنظيم المهرجان على التعاون مع جميع الجهات المشاركة والداعمة في وضع خطة شاملة تركز على تنشيط السياحة الداخلية، حيث شملت هذه الخطة تقديم أفضل العروض الترويجية التي تجذب الزوار إلى إمارة الشارقة وتضمنت العديد من التخفيضات والمزايا الحصرية في معظم مراكز التسوق والمحالات التجارية في الإمارة، بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية متنوعة داخلية تشمل المراكز التجارية والمواقع المغلقة وأنشطة خارجية تشمل الشواطئ والحدائق والوجهات المائية، إضافة إلى المعارض والمهرجانات التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة والمراكز الناشئة وفعاليات رياضية في مركز اكسبو الشارقة".
 
وتابع كما قمنا بالتعاون مع هيئة الاستثمار والتطوير "شروق" بتنظيم "مخيم القصباء الصيفي" الذي يهدف إلى ترفيه وتثقيف الأطفال من جميع الأعمار والذي سيقام من 15 يوليو الجاري إلى 16 أغسطس المقبل في مسرح القصباء، ويشمل فعاليات ترفيهية وتعليمية والعديد من ورش العمل والنشاطات المتنوعة، بالإضافة إلى "مخيم المليحة الصيفي" الذي يقدم العديد من الأنشطة والفعاليات الممتعة كركوب الخيل ومشاهدة الغروب والشروق والاستمتاع بمشاهد النجوم ليلا، كما تنظم "سجايا فتيات الشارقة" مخيم صيفي تحت عنوان "تحدي" للفتيات من الفئة العمرية بين الـ13 إلى 18 عاماً من المواطنات والمقيمات في الدولة، ويهدف برنامج المخيم إلى تنمية مواهب الفتيات في مختلف الفضاءات الإبداعية وبناء شخصيتهن وتوسيع مداركهن في إطار استثمار الإجازة الصيفية بكل ما هو مفيد وممتع.
 
وأكد المدفع أن القطاع الخاص في الإمارة يلعب دوراً محورياً في إنجاح المهرجان خاصة أن المؤسسات الخاصة المشاركة والداعمة للمهرجان عديدة ومتنوعة وتعمل في مجالات تجارة التجزئة والطيران والفنادق والترفيه وغيرها، ويسعدنا أن نتعاون مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص لما لها من مساهمات فعالة في دعم المهرجان بنسخته الأولى عبر إنعاش الأسواق التجارية وتنشيط عجلة الازدهار في الإمارة، ونحن نؤمن بأن القطاع الخاص هو لاعب رئيسي في تعزيز القطاع السياحي وتحقيق التنمية الاقتصادية في الإمارة وعلى ثقة بأن مستقبل السياحة الداخلية في الإمارة مرتبط بالقطاع الخاص الذي يساهم بشكل كبير في تحقيق توجه الهيئة بتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة العائلية، إضافة إلى تنويع المصادر الترفيهية التي تسهم في جذب السياح والزوار من مختلف المناطق في الدولة.
 
وتشمل الجهات المشاركة والداعمة للمهرجان، غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومطار الشارقة الدولي و هيئة متاحف الشارقة وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية ومجلس الشارقة الرياضي والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وسجايا فتيات الشارقة و مركز إكسبو الشارقة و ناشئة الشارقة و مؤسسة الشارقة للفنون و نادي سيدات الشارقة و نادي الشارقة للرياضات البحرية و نادي الشارقة للفروسية والسباق و مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، إلى جانب سيتي سنتر الشارقة و مركز ميغا مول و مركز صحارى و مركز زيرو 6 إلى جانب أبرز الفنادق والمنتجعات السياحية بالإمارة.