للمرة الأولى في إمارة الشارقة

"تطوير" تطلق "كايزن" بمشاركة 16 من الكفاءات المهنية المبدعة

  • الأربعاء 14, مارس 2018 في 2:53 م
  • خلال الدورة التدريبية من برنامج "كايزن"
  • سعادة جاسم البلوشي مع المهندس فتحي عفانة
Next Previous
أطلقت "الشارقة لتطوير القدرات - تطوير"، بالتعاون مع معهد "كايزن" العالمي، الثلاثاء، في "غرفة تجارة وصناعة الشارقة"، برنامج "كايزن" العالمي التدريبي المتكامل للتطوير المهني المستمر، للمرة الأولى في إمارة الشارقة.

الشارقة 24:

في إطار جهودها الرامية إلى مواكبة التحولات والتغيرات المتسارعة في قطاعات الأعمال، أطلقت "الشارقة لتطوير القدرات - تطوير"، التابعة لمؤسسة "ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين"، بالتعاون مع معهد "كايزن" العالمي، أمس الثلاثاء، في "غرفة تجارة وصناعة الشارقة"، برنامج "كايزن" العالمي التدريبي المتكامل للتطوير المهني المستمر، للمرة الأولى في إمارة الشارقة، تماشياً مع رؤية "تطوير" الرامية إلى رفد الإمارة ودولة الإمارات بالكفاءات المهنية والإدارية القادرة على الإبداع، وترسيخ الريادة والتميز في مؤسساتهم وشركاتهم. 

وجاء إطلاق البرنامج بهدف تمكين المشاركين الـ 16 من المساهمة في تحقيق النمو والازدهار، مع المحافظة على أعلى درجات التنافسية، من خلال تقليل الهدر في الوقت والجهد والموارد، والتعامل بشكل أفضل مع التحديات عبر طرق علمية مبنية على أساس الفريق الواحد، وهو جوهر أساس برنامج "كايزن" الذي حقق نجاحاً كبيراً في اليابان منذ عقود، حيث أسهم في الارتقاء بقطاع الأعمال الياباني قبل انتقاله إلى دول العالم الأخرى.

ومع اكتمال البرنامج، سيتم منح المشاركين الذين حققوا متطلبات النجاح شهادات من "معهد كايزن"، الجهة الوحيدة المخولة عالمياً لمنحها، ما سيكون له أثر كبير في تعزيز مسيرتهم المهنية وإثرائها.

وأكد سعادة جاسم البلوشي عضو مجلس أمناء مؤسسة "ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين"، أن "الشارقة لتطوير القدرات – تطوير"، تتطلع من خلال برنامج "كايزن" إلى تطوير القدرات المهنية للشباب، لتحقيق التغيير الإيجابي المنشود في مؤسساتهم وشركاتهم، مشيراً إلى أن تطبيق البرنامج يشكل عملية يومية تهدف إلى تطوير الإنتاجية وتحسين الأداء، من خلال ابتكار حلول تسهم في تعزيز جاذبية بيئة العمل.

وقال البلوشي: "هذه هي الدورة الأولى، ولن تكون الأخيرة، من برنامج "كايزن" العالمي أو "الإدارة الرشيقة" كما أحب أن أطلق عليه، لأنه أسلوب إداري فريد يعتمد على السهولة في الاستجابة لمتطلبات العمل، ويمكن تطبيقه في جميع المؤسسات سواءً الاقتصادية أو الرياضية أو التعليمية أو الثقافية".

وأضاف: "نتطلع من خلال هذا البرنامج إلى منح المشاركين بُعداً عملياً فيما يتعلق بتطبيقه، فمن أهم خصائصه الانسيابية والتكيّف، فمثلاً، قد يتطلب تنفيذ معاملة ما عدداً محدداً من الخطوات والإجراءات، وهنا تستطيع المؤسسة أو الدائرة من خلال استخدام برنامج (كايزن) تقليص عدد هذه الخطوات تدريجياً بهدف تعزيز تجربة المتعاملين ورضاهم عن الخدمات المقدمة لهم".

ومن المقرر إكمال متطلبات برنامج "كايزن" في 31 مارس الجاري، حيث تتضمن مراحله التدريبية التعريف بأساسياته التي تعزز الوعي بأهمية التطوير المستمر من خلال خطوات صغيرة متواصلة، والتركيز على نوعية التغييرات التي يمكن تطبيقها.

من جهتها قالت شما السويدي المدير التنفيذي في مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، وإحدى المشاركات في البرنامج: "آمل أن تُمكنني المشاركة في برنامج "كايزن" من الإسهام بقيادة عملية التغيير الإيجابي".

وينظم البرنامج بشراكة استراتيجية مع "دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة"، وبرعاية شركة "فاست لمقاولات البناء"، تماشياً مع رؤية "الشارقة لتطوير القدرات - تطوير" في بناء جيل متميز من القادة الملهمين والمؤثرين، الذين يسهمون في تحقيق التقدم المستمر والتنمية المستدامة لإمارة الشارقة ولدولة الإمارات العربية المتحدة.