تعزز مكانة الإمارة في قطاع الأعمال

"اقتصادية الشارقة" تطلق 4 مشاريع تقنية جديدة

  • الأحد 14, يناير 2018 في 7:57 م
  • سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة
أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، 4 مشاريع تقنية جديدة تعزز مكانة الإمارة في قطاع الأعمال، انسجاماً مع التزام الدائرة بدفع عجلة التحول إلى نموذج الحكومة الذكية الذي يضمن تقديم خدمات مبتكرة من شأنها إسعاد المتعاملين.
الشارقة 24 – وام:
 
تعزيزاً لمكانة الإمارة في قطاع الأعمال، أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، مؤخراً 4 مشاريع تقنية جديدة، انسجاماً مع التزام الدائرة بدفع عجلة التحول إلى نموذج الحكومة الذكية الذي يضمن تقديم خدمات مبتكرة، من شأنها إسعاد المتعاملين توافقا مع رؤية دولة الإمارات العربية للمتحدة وتقديم أفضل الخدمات المتوائمة مع متطلبات الاقتصاد المعرفي لتوفير بنية تحتية وتشريعية داعمة للأعمال والاستثمار في إمارة الشارقة.
 
تضمنت المشاريع التقنية الجديدة، البوابة الإلكترونية للدائرة بحلتها الجديدة، والبوابة الإلكترونية لحماية المستهلك، وتطبيق الدائرة الذكي والخدمات الرقمية بحلتها الجديدة والتي تهدف إلى توفير منتجات رقمية تتسم بسهولة ومرونة الاستخدام واستخدام تقنيات حديثة ومتطورة تلبي متطلبات المتعاملين وتتوافق مع المنظومة العالمية للتحسين المستمر وزيادة وتعزيز منظومة الأمن المعلوماتي وتعزيز عناصر التوافرية في المنتجات وتدعيم المنتجات التقنية بآليات متابعة وتتبع حديثة وتوفير خدمات رقمية موجهة لشرائح المجتمع المختلفة واستخدام تصاميم عصرية بما يخدم تجربة المستخدم.
 
وقال سعادة سلطان عبدالله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة "نهدف من خلال إطلاق هذه المشاريع التقنية الجديدة إلى دعم رؤية دولة الإمارات والتوجه الوطني نحو تطبيق نموذج الحكومة الذكية في الإمارات من أجل جعل الخدمات الحكومية أسهل وأسرع وأبسط لإسعاد المتعاملين"، مشيراً إلى أن الخدمات الإلكترونية الجديدة والمشاريع التقنية التي تم الكشف عنها تعد نقطة ارتكاز للانطلاق بفعالية لتعزيز أنشطة الأعمال وتشجيع المستثمرين على تحقيق الاستفادة القصوى من القدرات الاقتصادية والاستثمارية المتاحة في إمارة الشارقة وصولاً إلى اقتصاد تنافسي يحقق أهداف التنمية المستدامة.
 
وأضاف، أن الكشف عن هذه الباقة من المشاريع التقنية والخدمات الإلكترونية الجديدة يأتي في إطار حرص الدائرة الدائم على تطوير خدمات مبتكرة من شأنها تبسيط الإجراءات على المستثمرين لتعزيز مكانة الإمارة في المؤشرات العالمية لسهولة تأسيس الأعمال وهي من أهم وأكبر الأهداف الاستراتيجية التي تعمل وفقها دائرة التنمية الاقتصادية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
 
وقال إن البوابات الإلكترونية الجديدة، ترسي أسساً متينة لترجمة تطلعات الدائرة في إسعاد المستهلكين والمتعاملين سيّما وأنها قائمة على توفير الوقت والجهد وتسريع وتيرة اتخاذ الإجراءات والارتقاء بالنشاط الاستثماري وصولاً إلى اقتصاد تنافسي متنوع لاستدامة التنمية في الشارقة.
 
من جانبه، أكد علي أحمد النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات في الدائرة، أهمية تطوير المشاريع التقنية وتعزيز كفاءتها بأحدث التقنيات، مشيراً الى أن هذه المشاريع تمثل دفعة قوية في طريق التحول الرقمي وتواكب التطور العالمي في مجال تكنولوجيا المعلومات الرقمية وتتطلع إدارة تقنية المعلومات إلى تسليط الضوء على مزايا هذه المشاريع الجديدة التي تقدمها الدائرة لمتعامليها في قطاع الأعمال والمستثمرين والمصممة وفق رؤية قائمة على تبسيط الإجراءات الحكومية وتيسير أمور المتعاملين.
 
وقال النقبي، إن مؤشرات التنافسية المحلية والعالمية تؤكد أهمية هذه الخطوات التي تقوم بها دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة عبر منظومة التحسين المستمر لكل المشاريع التقنية حيث يبحث فريق العمل عن كافة السبل التي يمكن من خلالها تطوير وتعزيز مكانة إمارة الشارقة في عالم المال والأعمال والعمل على اسعاد المتعاملين وجذب الاستثمارات الخارجية والتي تأتي في مقدمة الأهداف التي تعمل عليها الدائرة بشكل دائم.
 
وأضاف، أن حزمة التحسينات والمشاريع التقنية وباقة الخدمات الجديدة تمثل نقلة نوعية على صعيد تحسين الأداء وضمان السهولة والسرعة والكفاءة في إتمام إجراءات الدائرة من خلال الموقع الإلكتروني أو التطبيق الذكي توافقا مع أهداف الدائرة في خلق بيئة استثمارية جاذبة ومشجعة على نمو ونجاح الأعمال وترجمةً لرؤيتها الطموحة في بناء اقتصاد تنافسي متنوع ومستدام.
 
وقال إن هذه المشاريع والخدمات الإلكترونية المستحدثة تؤكد التزام الدائرة بتحقيق منظومة التحول الرقمي التي تأتي في مقدمة الأولويات الاستراتيجية للدائرة من خلال تطوير وتوفير خدمات أكثر ملاءمة للجمهور باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية والمنصات الذكية التي تضمن إتمام الإجراءات بسهولة وكفاءة وموثوقية عالية.