في إطار تطوير مستوى الخدمات

"زايد للإسكان" يفتتح أول مركز لسعادة المتعاملين تابع له بعجمان

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 3:10 م
  • جانب من الافتتاح
دشنت سعادة المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، وسعادة يافع الفرج مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان، أول مركز لسعادة المتعاملين تابع للبرنامج في مقر دائرة الأراضي والتنظيم العقاري بإمارة عجمان.

الشارقة 24:

افتتحت سعادة المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان وسعادة يافع الفرج مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان أول مركز لسعادة المتعاملين تابع للبرنامج في مقر دائرة الأراضي والتنظيم العقاري بإمارة عجمان. 

وأعربت المهندسة جميلة الفندي عن سعادتها بافتتاح المركز الذي يشكل إضافة هامة في تقديم الخدمات لمتعاملي البرنامج في إمارة عجمان والإمارات الشمالية، وقالت الفندي إن المركز الجديد سيقدم جميع خدماته لمتعاملي البرنامج في الإمارة ، مشيرة إلى أن افتتاح أول مركز لسعادة المتعاملين تابع للبرنامج يأتي في إطار تحقيق جهود البرنامج المتواصلة نحو العمل على تطوير وتعزيز مستوى الخدمات الحكومية، وتقديم أفضلها من خلال مراكز سعادة متعاملين قريبة من أماكن إقامة المتعاملين، ودعم جهود البرنامج في تحقيق رسالته المتمثلة في تحقيق الرفاه السكني وتقديم خدمات إسكانية متنوعة ومبتكرة ومستدامة تسعد المواطنين من خلال تطبيق أفضل المعايير العالمية. 

وتقدمت الفندي بالشكر لحكومة عجمان ولدائرة الأراضي والتنظيم العقاري بالإمارة على استضافتها مركز سعادة المتعاملين التابع للبرنامج، وقالت: "يمثل تعاون دائرة الأراضي والتنظيم العقاري مع البرنامج أحد النماذج المهمة في تعزيز الشراكة والتنسيق والتعاون بين الجهات الحكومية المختلفة لخدمة مصالح أبناء الدولة من المواطنين، مشيرة إلى أن الدائرة لم تتوانى عن تقديم الدعم السخي للبرنامج في افتتاح مركزها في إمارة عجمان وهي جهود ساهمت في الوصول إلى هذه اللحظة التي نقوم فيها بافتتاح أول مركز سعادة متعاملين في الإمارة."  

وقالت الفندي إن البرنامج يحرص دوماً على إسعاد المواطنين من خلال المبادرات التي يطلقها ويسهم في تسهيل الاستقرار السكني لهم، وإن سعادة المواطنين أصبحت ثقافة يترجمها السلوك، وتتحدث عنها الإنجازات، وما قدمه البرنامج دليل على صدق العزيمة لتحقيق الهدف المنشود في سعادة المواطنين، كما أكدت الفندي أن البرنامج انتقل من مرحلة تقديم الخدمة إلى مرحلة إسعاد المتعامل، وأضافت الفندي أن البرنامج مستعد للانضمام لأي جهة حكومية تسعى إلى إسعاد المتعاملين من خلال الشراكة الفاعلة التي ستبني مجتمعاً سعيداً وقريباً من كل المتعاملين. 

ومن جانبه قال يافع الفرج مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري إن سعادة المتعاملين تمثل أولوية قصوى لدى الدائرة، مؤكداً أن افتتاح هذا المركز هو ثمرة التعاون المستمر والفعال بين دائرة الأراضي والتنظيم العقاري و برنامج الشيخ زايد للإسكان مما من شأنه التسهيل على المواطنين، وخدمتهم بكل سهولة و سرعة تحت سقف واحد وبدون الحاجة إلى التنقل كما ثمن يافع الفرج الجهود الكبيرة التي يبذلها برنامج الشيخ زايد للإسكان في سبيل راحة وسعادة المواطنين وحرصه المستمر على الارتقاء بخدماته المقدمة للمتعاملين وتلبية كافة احتياجاتهم. 

وقال سعادة المهندس محمد أحمد المحمود المدير التنفيذي لشؤون الإسكان بالبرنامج بإن المركز يوفر خدمات إصدار الإفادات بأنواعها واستقبال طلبات الدعم السكني وإدخالها في النظام الإلكتروني وتحويلها إلى المركز الرئيسي، إلى جانب اعتماد سندات الرهن واستلام وتحويل إجراءات فك الرهن ومتابعتها مع المركز الرئيسي وإجراءات شراء المساكن وإجراءات المساكن الحكومية والرد على الاستفسارات الخاصة بالمتعاملين بالتنسيق مع القطاعات المعنية بالخدمة وتوفير نماذج المساكن واستقبال الملاحظات والمقترحات وتحويلها إلى المعنيين.