بقيمة 2.3 مليار يورو

كندا تتوعد برد سريع على قرار ترامب فرض رسوم على واردات الألمنيوم

  • الجمعة 07, أغسطس 2020 11:36 م
  • كندا تتوعد برد سريع على قرار ترامب فرض رسوم على واردات الألمنيوم
توعدت سلطات أوتاوا، بتدابير مضادة وسريعة وصارمة، بقيمة 3.6 مليار دولار كندي (2.3 مليار يورو)، رداً على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فرض رسوم جمركية بقيمة 10 % على واردات الألمنيوم الكندي.
الشارقة 24 – أ ف ب:

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الكندية كريستيا فريلاند، اليوم الجمعة، أن بلادها ستتخذ خلال شهر، تدابير مضادة، بقيمة 3.6 مليار دولار كندي (2.3 مليار يورو)، رداً على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فرض رسوم جمركية بقيمة 10 % على الألمنيوم الكندي.

ودانت فريلاند، القرار الأميركي الذي اعتبرته "غير منطقي"، وأعلنت أن رئيس الوزراء جاستين ترودو، سيجري مراجعة لقائمة طويلة مفصّلة للمنتجات الأميركية، التي تحتوي على الألمنيوم خلال شهر.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي، أن الردود الجمركية، ستدخل حيز التنفيذ مع انتهاء المراجعة.

وسترد أوتاوا، على الرسوم غير المبررة بشكل سريع وصارم، وأشارت المسؤولة الثانية في الحكومة الكندية، إلى أنه على كل دولار تفرضه الولايات المتحدة على الواردات الكندية، سنفرض في المقابل رسوماً مماثلة.

وأوضحت فريلاند، أنه لن نفاقم الوضع، لكننا لن نتراجع أيضاً، مشيرة إلى أن صناعة الألمنيوم الكندية مهمة لاقتصاد كندا، وتوفر نحو 10 آلاف وظيفة مباشرة.

وستدخل الرسوم الجمركية على الألمنيوم الكندي حيز التنفيذ، اعتباراً من 16 أغسطس الجاري.

وكشف الرئيس الأميركي، خلال كلمة في مصنع "ويرلبول" لآلات الغسيل في مدينة كلايد بولاية أوهايو، وقّعت إعلاناً يدافع عن الصناعة الأميركية، عبر فرض ضرائب ألمنيوم على كندا، كانت كندا تستغلنا، كالعادة.

عقب هذا التصريح "غير المقبول" للرئيس الأميركي، حثّ رئيس وزراء أونتاريو دوغ فورد الكنديين، على إعطاء الأولوية لشراء المنتجات المصنّعة في كندا وفي المحافظة.

وأضاف رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو على تويتر، سندافع دائماً عن عمالنا في قطاع الألمنيوم، كما شجب فاعلون اقتصاديون أميركيون وكنديون قرار ترامب.