بهدف تعزيز الإبداع والابتكار

"اقتصادية الشارقة" تواصل تصريح اللوحات التجارية إلكترونياً

  • الثلاثاء 20, يونيو 2017 في 2:39 م
أكد سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أن الدائرة تعمل في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز الإبداع والابتكار باستخدام أحدث أدوات تكنولوجيا المعلومات.

الشارقة 24:

أوضحت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة نجاح الخدمة الإلكترونية لتصريح اللوحات التجارية للمنشآت الاقتصادية والتي تم اطلاقها في شهر نوفمبر من العام الماضي، وذلك بهدف تبسيط خدماتها، وتعد هذه الخدمة نقلة نوعية في تبسيط الإجراءات الأمر الذي ينعكس على تنافسية الإمارة في بيئة الأعمال.

وأكد سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس الدائرة، أن دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة تعمل في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز الإبداع والابتكار باستخدام أحدث أدوات تكنولوجيا المعلومات، وتسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية والتقنية واستحداث وطرح كل ما هو جديد من خدمات إلكترونية متطورة تستهدف تبسيط الإجراءات على المتعاملين، مؤكداً أن هذه الخدمة تأتي توافقاً مع رؤية الحكومة لإيجاد بيئة رقمية متكاملة ولدعم مسيرة التحول الذكي، للوصول الى تطبيق مفهوم الحكومة الذكية.

من جانبه، أشار فهد الخميري مدير إدارة التسجيل والترخيص بالدائرة إلى أنه بفضل هذه التقنية أصبح بمقدور المنشآت التي تمارس نشاط الخط أو تركيب اللوحات الإعلانية أو الدعاية والإعلان التعاقد مع الدائرة لتقديم الطلبات وإنجاز المعاملات، حيث يتم منح المنشأة صلاحية الدخول في نظام الدائرة لتقديم الطلبات وإنجاز المعاملات في أي مكان وزمان دون الحاجة لمراجعة الدائرة.

ومن الجدير بالذكر، أن هناك ارتفاع في نسبة استخدام المستثمرين للخدمات الإلكترونية بمعدل الضعف في الفترة من يناير إلى مايو في العام 2017 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، حيث بلغ عدد تصاريح اللوحات التجارية التي تم إنجازها من خلال الخدمات الإلكترونية 498 تصريح للعام 2017 حتى شهر مايو، بينما بلغ عدد التصاريح 238 تصريح للفترة نفسها من العام 2016.

وتهدف هذه الخدمة لتسهيل واختصار إجراء إصدار اللوحات الإعلانية على المستثمر، حيث تعمل الخدمة على تمكين المستثمر من إنجاز معاملاته الخاصة باللوحات الإعلانية من خلال الخطاطين، والتي بدورها توفر وقت المستثمرين حيث تمكنهم من متابعة أعمالهم في أي مكان وزمان دون الحاجة لمراجعة الدائرة، كما أن هدف هذا الخدمة يأتي معززاً لخدمة أخرى تعنى بحماية اللغة العربية وهي خدمة "معاً لنحمي لغة الضاد"، حيث أن هذه الخدمة توفر المتابعة المباشرة لعملية إصدار اللوحة الإعلانية والتأكد من خلوها من الأخطاء الإملائية قبل عملية تركيبها وبعدها.