"غرفةالتجارة" تدعو القطاع الخاص للمشاركة

بدء التسجيل في الدورة الثانية لجائزة "التميز الاقتصادي – الشارقة س"

  • السبت 20, مايو 2017 في 1:07 م
  • سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة
Next Previous
فتحت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، باب التسجيل للمشاركة في الدورة الثانية من جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي "الشارقة س".
الشارقة 24:
 
أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن فتح باب التسجيل للمشاركة في الدورة الثانية من جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي "الشارقة س"، التي تعتبر إحدى أبرز المبادرات النوعية لتحفيز القطاع الخاص على اعتماد أفضل ممارسات الأعمال، وتعزيز تنافسية الشركات ضمن أجود معايير الابتكار والريادة والتميز.
 
وتحظى الجائزة بدعم لا محدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية مباشرة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة.
وتهدف الجائزة بفئاتها المختلفة إلى الترويج للحوكمة المؤسسية، وتحفيز الشركات على اعتماد معايير الجودة وأخلاقيات العمل، وتعزيز مسؤولية منشآت القطاع الخاص تجاه المجتمع، بالإضافة إلى تشجيع الممارسات الصديقة للبيئة، وتطوير دور المنشآت الاقتصادية في دفع عجلة التنمية المستدامة من خلال توفير التسهيلات وإطلاق المشاريع والمبادرات الجديدة وتحفيزها على مواصلة النجاح وتقدير إنجازاتها.  
 
ويمكن للشركات والمؤسسات تقديم طلباتها للتنافس في ست جوائز تندرج تحت برنامج جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي، حيث يغلق باب التسجيل في أكتوبر 2017 وتشمل فئات الجائزة الست جائزة الشارقة لأفضل 10 منشآت، وجائزة الشارقة للمشاريع الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجائزة الشارقة لرواد الأعمال، وجائزة الشارقة الخضراء، وجائزة الشارقة للمسؤولية الاجتماعية كما تشمل الجائزة في دروتها، ولأول مرة جائزة الشارقة لأفضل 10 منشآت خليجية.
 
وقال سعادة عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ورئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي، إن الجائزة باتت نموذجاً واضحاً للتميز والابتكار في مجتمع الأعمال، حيث تساهم في تكريم الشركات المتميزة، وتحفيز القطاع الخاص على تعزيز أدائه وسط بيئة أعمال شديدة التنافسية والإبداع، معتبراً أن المستقبل يفتح أبوابه للمتميزين الذين يستطيعون قراءة مستقبل الأعمال، ومواكبة المتغيرات والتطورات في بيئة الأعمال.
واعتبر العويس أن الجائزة تعتبر جزءاً من جهود غرفة الشارقة لتعزيز بيئة الأعمال والارتقاء بممارساتها وفق أفضل المعايير العالمية المعتمدة، مؤكداً التزام الغرفة الدائم بإطلاق ودعم المبادرات التي تعزز التنافسية، وتحفز على الابتكار، وتدعم الشركات وجهودها لتعزيز انتاجيتها وأدائها، معتبراً أن الهدف الأبرز للجائزة هو المساهمة بخلق مجتمع أعمال ناجح وذكي ومتطور ومبتكر، وقادرٍ على مواجهة تحديات المرحلة القادمة في عالم الأعمال.
 
وأضاف رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي قائلاً: "ولعل أهم مؤشر على سمعة الجائزة ومكانتها بين الجوائز الوطنية والإقليمية هو توسعها وإطلاقها لجائزة الشارقة لأفضل 10 منشآت خليجية، حيث تأتي هذه الخطوة لإيماننا الشديد بأن الشركات الخليجية جزءٌ أساسي من منظومة التميز المؤسسي في منطقتنا، ولا يخفى على أحد كذلك أهمية جائزة الشارقة للمسؤولية الاجتماعية التي تأتي بعد إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2017 عاماً للخير، حيث تبرز ممارسات التطوع والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات كجزء أساسي في استراتيجيات المؤسسات الناجحة والمتميزة، وإنني أدعو جميع الشركات في الشارقة ودولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي للتقدم للمشاركة في مختلف فئات الجائزة، لنبدأ معاً مسيرة جديدة على درب التميز المؤسسي."
 
وبدورها أشارت ندى الهاجري، منسق عام الجائزة إلى أن الجائزة قامت بتطوير نماذج تقييم الشركات، وتحديث المعايير وفئات المشاركة وآليات الترشيح ومنهجيات التحكيم لتواكب أفضل الممارسات العالمية والتطورات في هذه المجالات، مؤكدة حرص الجائزة على اعتماد أفضل نماذج التقييم المؤسسي العالمية لكي يكون نموذج الجائزة نموذجاً شاملاً ومفيداً لجميع الشركات المشاركة.
 
ولفتت الهاجري إلى تنوع الفئات الجائزة، وتغطيتها لأبرز المجالات، معتبرةً إن الفئات الست للجائزة أخذت بالاعتبار التنوع في بيئة الأعمال بتخصيص جوائز لرواد الأعمال، وأخرى للمشاريع الناشئة، مؤكدةً إن الجائزة تثبت يوماً بعد الآخر تميزها في خدمة مجتمع الأعمال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.
 
ويمكن المشاركة في جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي "الشارقة س" من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.shjseen.org ولأي معلومات إضافية يمكنكم التواصل على البريد الإلكتروني، "[email protected]".