خلال استقبال نائب رئيس الوزراء القرغيزي

المنصوري: قيرغيستان وجهة واعدة للتجارة والاستثمار في آسيا

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 10:11 ص
استقبل معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد وفداً رفيع المستوى من جمهورية قيرغيزستان برئاسة معالي زاميربيك عسكروف نائب رئيس الوزراء القرغيزي وبحضور سعادة تشينغيز إشيمبيكوف سفير قيرغيزستان لدى الدولة، وذلك بمقر الوزارة بدبي.
الشارقة 24:

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد حرص دولة الإمارات على رفع مستوى التعاون التجاري والاستثماري مع جمهورية قيرغيزستان، وتطوير شراكات تنموية في القطاعات ذات الاهتمام المشترك من أبرزها البنية التحتية والخدمات اللوجستية والنقل الجوي والسياحة.

وأضاف معاليه ضرورة العمل على تطوير منصات مشتركة تجمع المستثمرين ورجال الأعمال من الجانبين لاطلاعهم بشكل مستمر على التسهيلات والحوافز والفرص المطروحة في أسواق البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه وفداً رفيع المستوى من جمهورية قيرغيزستان برئاسة معالي زاميربيك عسكروف نائب رئيس الوزراء القرغيزي وبحضور سعادة تشينغيز إشيمبيكوف سفير قيرغيزستان لدى الدولة وسعادة ابيك ماماتبيكوف القنصل العام القرغيزي لدى الدولة، وذلك بمقر الوزارة بدبي.

حضر اللقاء سعادة عبد الله سلطان الفن الشامسي الوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية بالوزارة وعبد الله الحمادي مدير إدارة السياحة وهند اليوحه مدير إدارة الاستثمار وعدد من المستشارين والمسؤولين من الجانبين.

وأشار المنصوري إلى أن جمهورية قيرغيزستان وجهة واعدة للتجارة والاستثمار والسياحة في منطقة وسط آسيا، مؤكداً على وجود العديد من الفرص للارتقاء بحجم التجارة الخارجية غير النفطية بين الجانبين خاصة على صعيد الصادرات السلعية والسلع الغذائية وذلك في ظل ما يتمتع به البلدان من إمكانات اقتصادية وموقع جغرافي مرتبط بالعديد من الأسواق الواعدة، والعديد من المميزات الأخرى التي تم تسليط الضوء عليها في أعمال الدورة الأولى من اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، التي عقدت الربع الأول من العام الجاري وأسفرت عن أجندة واضحة للقطاعات المستهدف دفع جهود التعاون الثنائي بها المرحلة المقبلة.

وقد تجاوز حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين حاجز المليار دولار نهاية عام 2018، مرتفعاً من 310 مليون دولار في 2017، وأضاف معالي الوزير أننا نتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى مزيد من برامج التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، تحديداً في قطاع السياحة وتوظيف الإمكانات السياحية الواعدة لدى الجانبين في استقطاب مزيد من السياح ورفع معدلات التبادل السياحي مع تبادل المعلومات بشأن فرص الاستثمار في المشاريع السياحية المطروحة بالسوق القرغيزي والاستفادة من المقومات السياحية في جمهورية قيرغيزستان في جميع فصول العام.

وأوضح المنصوري أن تعزيز التعاون في مجال النقل الجوي يعزز من فرص تنمية التعاون التجاري والسياحي، وهو ما يجب العمل على تنميته خلال المرحلة المقبلة.