فتاوى: حكم قيئ الحامل أثناء الصيام

  • الخميس 18, يونيو 2015 في 4:07 م
هنا تجدون الإجابات الموثوقة على أسئلتكم، يجيب عليها قسم الوعظ في دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة .

الشارقة 24:

•    السؤال: 

لا يخفاكم ما تمر به المرأة الحامل أثناء الصيام من التعب والإرهاق، وإن مما يقع لبعض النساء ويتكرر على بعضهن في اليوم عدة مرات "الاستفراغ" من غير قصد، فما حكم القيء أثناء الصيام؟؟ وهل يفسد الصوم أم لا؟

•    الجواب:

-    القيء الذي يحصل للصائم عموماً "للمرأة الحامل أو غيرها" له حالتان: 

1)    أن يصدر من الصائم عمداً، وهذا يفسد الصيام، وعلى فاعله القضاء بعد انقضاء شهر رمضان.

2)    أن يقع ذلك عن غير عمد، بمعنى أن القيء يغلب الصائم فيخرج من غير قصد، فالصوم صحيح في هذه الحالة، وليس على الصائم قضاء ولا غيره؛ لأنه وقع بغير اختياره.

والدليل على هذا التفصيل قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض". رواه الترمذي وهو حديث صحيح.

ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم: "ذرعه القيئ" أي أغلبه.

ومعنى "استقاء" أي تعمد استخراج ما في بطنه.

وبناءً على ما تقدم:

•     إن صوم المرأة الحامل صحيح – ما دام أنه حصل بغير اختيارها-، ولو تكرر عليها ذلك، وهذا من رحمة الله وفضله وتيسيره، حيث إنه تعالى لم يُلزم العباد بقضاء صوم ما ليس بإرادتهم ولا قصدهم. فالحمد لله على تيسير دينه، قال تعالى: [يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر].