لتدعيم التواصل

"الشارقة للتراث" يبحث التعاون مع غرفة تجارة وصناعة الإمارة

  • الأحد 14, أكتوبر 2018 في 9:16 ص
بحث معهد الشارقة للتراث، مؤخراً، مع وفد غرفة تجارة وصناعة الشارقة، سبل التعاون وتقوية التواصل بين الطرفين، إلى جانب التعرف على أفضل الممارسات في قطاع المهرجانات والفعاليات، والاطلاع على تجربة المعهد في تنظيم الفعاليات والأنشطة.
الشارقة 24:

استقبل معهد الشارقة للتراث، مؤخراً، وفد غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بهدف التشاور وبحث سبل التعاون وتقوية التواصل بين الطرفين، إلى جانب التعرف على أفضل الممارسات في قطاع المهرجانات والفعاليات، والاطلاع على تجربة المعهد في تنظيم الفعاليات والأنشطة.
 
حضر الاجتماع صقر محمد مدير إدارة الاتصال المؤسسي في معهد الشارقة للتراث، وخولة الشامسي مدير إدارة الفعاليات والأنشطة في المعهد، فيما مثلت هناء حمود السويدي رئيس قسم المهرجان والعروض، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالإضافة إلى عدد من موظفي المعهد والغرفة.
 
وخلال الاجتماع، أشاد صقر محمد، بمبادرات غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والتي تنّم عن الوعي بضرورة التواصل والتنسيق بين مختلف المؤسسات الحكومية بغية تعزيز الشراكة والتعاون المثمر بينها للنهوض بمستوى الأداء إلى أعلى المستويات. 
 
وأفاد صقر محمد بأن الخطة الاستراتيجية للمعهد تقوم على عدة ركائز، تتمثّل في تعزيز الجانب التوعوي والتثقيفي الذي تعمل الفعاليات التراثية على تحقيقه وإيصال رسالة التراث إلى كافة شرائح المجتمع ومختلف فئاته وأطيافه، بالإضافة إلى تنظيم أبرز تلك الفعاليات، وهي أيام الشارقة التراثية، وملتقى الشارقة الدولي للراوي، وملتقى الحرف التراثية، وأسابيع التراث الثقافي العالمي في الشارقة، بالإضافة إلى الورش التدريبية وغيرها الكثير، كما يقوم المعهد بمشاريع الحفاظ على التُراث العمراني، بإعادة إحياء المباني التاريخية والتراثية في الشارقة، حيث تعدّ الشارقة أول إمارة تعمل على ترميم المباني التاريخية والتراثية وأكثرها نشاطاً وإنجازاً في هذا المجال.
 
من جانبها، أشادت هناء حمود السويدي، بإنجازات المعهد الكبيرة ومشاريعه الواعدة التي تعمل على التعريف بتراث الإمارات وثقافتها والترويج لها على أوسع نطاق، وتقدمت بجزيل الشكر إلى معهد الشارقة للتراث على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.