بمشاركة أكاديميين بولنديين

"ثقافية الشارقة" تستضيف ندوة "حوار الحضارات والتقارب بين الشعوب"

  • الإثنين 16, أبريل 2018 في 9:38 م
تستضيف دائرة الثقافة في الشارقة، ندوة بعنوان "حوار الحضارات والتقارب بين الشعوب" في 26 إبريل الجاري، تتناول الحوار الثقافي العربي البولندي.
الشارقة 24 – وام:
 
تنظم دائرة الثقافة في الشارقة، ندوة بعنوان "حوار الحضارات والتقارب بين الشعوب"، في 26 إبريل الجاري، تتناول الحوار الثقافي العربي البولندي، ويتحدث فيها مجموعة من المستعربين البولنديين بحضور طلبة الأقسام العربية في الجامعات البولندية.
 
ويصاحب الندوة معرضاً لإصدارات بولندية لنصوص أدبية عربية، ويشارك في مناقشة محاورها أساتذة وطلبة من جامعة ياجيلونسكي في كراكوف-بولندا، وتناقش عدة محاور منها دور الحضارة العربية في بولندا وتعلم اللغة العربية في بولندا التاريخ والمبادئ، والأدب العربي في بولندا جسر للتواصل مع الثقافة العربية.
 
وتأتي الاستضافة بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لمشروع تبادل الطلبة بين الجامعات الأوروبية وجامعات الشارقة، وتعزيز التواصل مع المؤسسات الثقافية والأكاديمية الأوروبية التي تهتم بالثقافة واللغة العربية.
 
ويتكون الوفد البولندي من البروفيسور فويتشينج نوفاك، رئيس جامعة ياجيلونسكي في كراكوف، والبروفيسورة بربارا ميخالاك مديرة معهد الاستشراق رئيس قسم اللغة العربية في جامعة ياجيلونسكي، والدكتورة إيفونا كرول، والدكتورة أغنيشكا باوكا، والدكتور سباستيان غاد ومسكي، والدكتور مارتشين غايتس، إضافة إلى تسعة طلاب من معهد اللغة العربية.
 
وقال سعادة عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة، إن الوفد البولندي سيزور الجامعة القاسمية، وجامعة الشارقة والجامعة الأميركية في الشارقة، كما سيحضر الوفد فعاليات جائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول في دورتها الـ 21 أواخر شهر إبريل الجاري.
 
ومن جانبها، تقدمت البروفيسورة بربارا ميخالاك بيكولسكا مديرة معهد الاستشراق رئيس قسم اللغة العربية في جامعة ياجيلونسكي، بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه لقسم اللغة العربية في الجامعة بكراكوف البولندية والمراكز والأقسام المتخصصة في اللغة العربية في الجامعات العالمية، منوهة أن تنظيم هذا اللقاء الأكاديمي والطلابي له دور كبير في المحافظة على اللغة العربية في مختلف بلاد العالم.