ضمن أعماله الإنسانية

حسين الجسمي يزور أطفال مركز "كلماتي" للتواصل والتأهيل

  • الإثنين 16, أبريل 2018 في 2:49 م
زار الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة"، ذوي الإعاقة من أطفال مركز "كلماتي" للتواصل والتأهيل في دبي.

الشارقة 24:

ضمن أعماله ووقته المخصص للأعمال الإنسانية، زار الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة"، ذوي الإعاقة من أطفال مركز "كلماتي" للتواصل والتأهيل في دبي، المتخصص بمساعدة الأطفال ذوي الإعاقة، وتبادل معهم الأحاديث المختلفة، بحضور المترجمين بلغة الإشارة الخاصة للصم، وقرأ عليهم مجموعة من قصص الأطفال، ثم التقط الصور التذكارية مع الأطفال وعائلاتهم.

والتقى الجسمي خلال الزيارة الإنسانية، بمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وتجاذب معه أطراف الحديث حول أهمية دعم ومساندة مثل هذه المشاريع الإنسانية، ثم تقابل مع الوفد الأميركي الزائر للمركز.

وأعرب الجسمي عن فخره الكبير بمركز "كلماتي" وما يقدمه من خدمات متميزة للأطفال، وقال: "أفتخر بوجود هذا المركز التعليمي الخاص والمتميز في تعليم أبنائنا من ذوي الإعاقة، ومساعدة كل طفل من هذه الفئة على تحقيق أقصى قدراته، ضمن أدق التفاصيل التي تساهم بشكل كبير في عملية التأهيل".

وأكد اهتمام وحرص حكومة وشيوخ دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم ومساندة هذه المراكز الإنسانية التي تساهم في زرع الأمل والتفاؤل للأطفال وأهاليهم، وقال: "نحن ننتهج ما تعلمنا من والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وشيوخنا الكرام، وهذا أقل ما يمكن أن يقدم للإنسانية من أجل التعايش وسط الأمن والطمأنينة والوعي والسعادة".

وأثنى حسين الجسمي على الجهود التي تبذلها السيدة بدور سعيد الرقباني مدير ومؤسس مركز "كلماتي" وفريق العمل في العملية التأهيلية والتعليمية بالمركز، وكسر جميع الحواجز التي تؤثر على مستقبل الأطفال وطريقة اندماجهم وسط المجتمع بشكل طبيعي.