يمتلك سجلاً حافلاً وغنياً في عالم التراث والحكاية

العراق يشارك في فعاليات ملتقى الشارقة الدولي للراوي

  • السبت 16, سبتمبر 2017 في 5:27 م
  • سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث
يشارك العراق في فعاليات النسخة السابعة عشرة من ملتقى الشارقة الدولي للراوي التي ينظمها معهد الشارقة للتراث تحت شعار "السير والملاحم"، وينطلق في 25 سبتمبر الجاري، حيث يمتلك العراق سجلاً حافلاً وغنياً في عالم التراث والحكاية والسير والملاحم.

الشارقة 24 – وام:

تنطلق في الـ 25 من سبتمبر الجاري، فعاليات النسخة السابعة عشرة من ملتقى الشارقة الدولي للراوي التي ينظمها معهد الشارقة للتراث تحت شعار "السير والملاحم".

ويشهد الملتقى هذا العام مشاركة العراق الذي يمتلك سجلاً حافلاً وغنياً في عالم التراث والحكاية والسير والملاحم، إضافة إلى الباحثين والمختصين في التراث الذين أثروا المكتبة العربية في هذا الشأن.

وتعتبر مشاركة العراق في نسخة الملتقى هذا العام، التي تستمر ثلاثة أيام، نوعية ومميزة وتتركز في حضوره الفاعل في المقاهي الثقافية والندوات العلمية التي يشهدها الحدث.

يذكر أن هذه المشاركة ليست الأولى ويحرص العراق دوماً على أن يكون حاضراً في هذه الفعالية التراثية العالمية التي تستضيفها الشارقة أبرزها ملحمة "جلجامش".

وأوضح سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى أن العراق يمتلك رصيداً غنياً وكبيراً في عالم التراث بمختلف مجالاته وجوانبه ومن بينها رصيده الكبير في السير والملاحم والحكاية الشعبية والرواية ولديه تجربة غنية في عالم الحكاية والسرد ويمتلك الحكواتي العراقي خبرة عريقة تستند إلى تاريخ حافل وعريق مليء بالقصص والحكايات والسير الشعبية المميزة.

ولفت سعادة المسلم إلى أن الشارقة كعادتها في كل عام تستقبل في سبتمبر الرواة والحكواتيين والباحثين والمختصين في عالم التراث من مختلف بلدان العالم ليحلوا ضيوفاً على النسخة الـ 17 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي.

ويتضمن الملتقى أنشطة وندوات ومحاضرات منوعة تركز على شعار الملتقى وتستنبط منه الأفكار والمقترحات والمبادرات والبرامج التي تؤكد أهمية ومكانة الراوي والسيرة الشعبية التي ما زالت حاضرة في الوجدان الشعبي.