وبحضور محمد البريكي

قصائد "العاطفة" و"الحب" في بيت الشعر بالشارقة

  • الأربعاء 13, سبتمبر 2017 في 2:06 م
استضاف بيت الشعر في الشارقة، الثلاثاء، أمسية شعرية للشاعرين أحمد محمد عبيد من الإمارات، ويونس ناصر من العراق، بمشاركة وتقديم الشاعر عبد الكريم يونس من سوريا، وبحضور محمد عبد الله البريكي مدير بيت الشعر.

الشارقة 24:

نظم بيت الشعر بدائرة الثقافة في الشارقة، الثلاثاء، أمسية شعرية للشاعرين أحمد محمد عبيد من الإمارات، ويونس ناصر من العراق، بمشاركة وتقديم الشاعر عبد الكريم يونس من سوريا، وبحضور محمد عبد الله البريكي مدير بيت الشعر وعدد من الشعراء والإعلاميين ومحبي الشعر.

نوّع الشعراء في مضامين قصائدهم، وافتتح الشاعر أحمد محمد عبيد الأمسية بمجموعة من النصوص الجديدة منها قصيدة "غائب" التي حملت عدد من التساؤلات قال في إحداها:

أما تساءلتِ عن هذا الذي غابا

كيف الشرودُ على عينيه قد ذابا

كيف استفقتِ ولم تلقي قصائده

عند الصباح ولم تطرقْ لكِ البابا 

وفي قصيدة أخرى قرأ عبيد:

الآنَ يبزغُ هذا النورُ في جسدي

أنا المسافرُ في روحي إلى الأبدِأمضي مع النورِ مفتوناً بزرقتِهِ

وفي الخلايا افتتانٌ غابَ في العددِ

الشاعر العراقي يونس ناصر قراءاته الشعرية قال بباكورة:

الواقفون بعين الموت مسبَعةً 

وإن تمادى حقودٌ أمطروا شُهُبا 

الشاكمون الرّدى في عزّ موضعه العابرون المنايا جحفلاً لجِبَا

المانحونَ بلا منٍّ ولا طلبٍ 

وعن حبه الأول قال يونس في قصيدته: 

يا أول الحبِّ في روحي وأحلاكِ

 وآخرَ النبض في قلبي وأغلاكِ

 أحلى التهاني بهذا اليوم أنشرها

 وأفرش الوردَ باقاتٍ لمسراكِ

 بُعيْد مولودك الميمون غاليتي

واختتم القراءات الشعرية الشاعر عبد الكريم يونس بقصيدة " فنون البطل " ومنها:

 أجـيــدُ الـتـغــنّـي بــروحِ الـجـمـــالِ

وكـيــف أُنـاغــمُ سِــــحـرَ الـمُـقـــلْ

 ولـكــنْ أصــيـــرُ كـطــفـــلٍ لـديـــكِ

 يُـلـعـثــمُــهُ فـي الـلـقــاءِ الـخـجــلْ

وأغــدو غــريــراً بــعِــلــمِ الــكـــلامِ

وأنسى الـقـوافي وسَـبكَ الـجُـمَـلْ

في ختام الأمسية كرم محمد البريكي المشاركين في الأمسية بمنحهم شهادات تقديرية.