قدمت سلسلة من الورش التعليمية التفاعلية

"لغتي" تختتم مخيمها الصيفي 2017 وتنمّي مهارات اللغة العربية لدى الأطفال

  • الأربعاء 13, سبتمبر 2017 في 1:17 م
اختتمت مبادرة لغتي مؤخراً، "مخيم لغتي الصيفي 2017"، بتقديم 21 ورشة تعليمية في مختلف أنحاء الدولة.

الشارقة 24:

تكريساً لرؤيتها في دعم اللغة العربية وغرسها لدى الأطفال باستخدام وسائل وتقنيات حديثة، اختتمت مبادرة لغتي مؤخراً، "مخيم لغتي الصيفي 2017"، بتقديم 21 ورشة تعليمية في مختلف أنحاء الدولة. 

وجاء مخيم لغتي ضمن مشاركتها في برامج المخيمات لكل من وزارة التربية والتعليم، ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ونادي سيدات الشارقة، حيث توزعت سلسلة البرامج والورش التعليمية، التي قدمتها المبادرة في مخيم "صيفنا يحلو بالقراءة 2" الذي نظمته وزارة التربية والتعليم، على خمسة مواقع في مختلف إمارات الدولة، تضمنت المركز الثقافي في أم القيوين، والمكتبة العامة بالشارقة، وسيتي سنتر الفجيرة، وفستيفال سنتر في دبي، وراك مول في رأس الخيمة.

وقدمت المبادرة في مخيمات "الصيف الرياضي" التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، و"مشمش الصغير" و"مشمش المبدع" التابعين لنادي سيدات الشارقة، برنامجاً حافلاً في الأنشطة التفاعلية، التي عرضت اللغة العربية بطابع تحفيزي يجذب الأطفال ويشجعهم على تعلمها والإبداع فيها.

وقالت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي: "نجح المخيم الصيفي وللعام الثاني على التوالي باستقطاب عدد كبير من الأطفال في مختلف إمارات الدولة، لنؤكد على مدى حرصنا واهتمامنا في تعميم أهداف ورؤى المبادرة، وتفعيل دورها وحضورها في مختلف الفعاليات المحلية، لنسهم في بناء جيل يعتز باللغة العربية ويحرص على تعلمها".

وجمعت لعبة "إلكترو لغتي" التي أطلقتها المبادرة مؤخراً، بين تعليم العربية ومتعة اللعب للأطفال، فجاءت في عدد من المراحل، أبرزها عائلة الحروف، والمدود، والتشكيل، وقصص من "الكتاب الكبير"، والمفاهيم، والتنوين، والتاء المربوطة والتاء المفتوحة، وقصص من سلسلة "امرح".