استمرت 7 أيام

معهد الشارقة للتراث يختتم مشاركته في "مغرب الحكايات"

  • الإثنين 19, يونيو 2017 في 2:47 م
  • وفد من معهد الشارقة للتراث يزور السفارة الإماراتية في الرباط
  • جانب من مشاركة المعهد في مهرجان "مغرب الحكايات"
  • جانب من مشاركة المعهد في مهرجان "مغرب الحكايات"
Next Previous
أختتم معهد الشارقة للتراث مشاركته في النسخة الـ 14 من مهرجان مغرب الحكايات، والتي استمر على مدار سبعة أيام، في مدن: الرباط، وسال، والقنيطرة، وتمارة، تحت شعار "البحر في المتخيل الشعبي".

الشارقة 24 - محمود سليم:

يعود وفد معهد الشارقة للتراث المشارك في الدورة الـ 14 من مهرجان مغرب الحكايات، إلى الشارقة، اليوم الإثنين، بعدما عرض تجاربه وخبراته خلال فعاليات المهرجان المختلفة، وعمل على التعريف بالمحطات المهمة في التراث الإماراتي، وخاصة المتعلق منه بالبحر.

وأكدت عائشة غابش مدير العلاقات العامة والتشريفات بمعهد الشارقة للتراث، أهمية المهرجان كواحد من المهرجانات التي يجتمع فيها الرواة، والباحثون، والفرق التراثية من مختلف بلدان العالم.

وأضافت غابش في تصريحات خاصة لـ "الشارقة 24": "سامهنا من خلال مشاركتنا في المهرجان الذي يأتي تحت شعار "البحر في المتخيل الشعبي"، من التعريف بالجهود التي تبذلها إمارة الشارقة في صون التراث وحفظه ونقله للأجيال القادمة".

وأشارت إلى أن الدورة ساهمت في إبراز القيم الروحية المشتركة بين مكونات البلدان المطلة على البحر، والتي يختلف شعوبها عرقياً، ولغوياً، بالإضافة إلى كونها متباعدة جغرافياً.

وجاء المهرجان الذي نظمته جمعية لقاءات للتربية والثقافات بالشراكة مع عمالة الصخيرات - تمارة، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، وتسعى الجمعية منذ تأسيسها للنهوض بالثقافة اللامادية، والاستفادة منها في مجالات التربية، والتثقيف، والترفيه، وإعادة الاعتبار للذاكرة الشعبية، والحفاظ على الموروث الثقافي اللامادي عن طريق الجمع والتوثيق والنشر، بالإضافة إلى المساهمة في تطوير برامج ثقافية وفنية بتعاون مع المؤسسات والقطاعات والجمعيات ذات الاهتمام المشترك.