خلال ندوة "استلهام الموروث"

متخصصون في "الشارقة القرائي" يؤكدون أهمية أدب الطفل في نشر السلام

  • الجمعة 21, أبريل 2017 في 5:01 م
  • خلال الندوة
ضمن ندوة بعنوان "استلهام الموروث"، ضمن مهرجان الشارقة القرائي للطفل، أكد متخصصون، أن أدب الأطفال يمكن أن يسهم في تعزيز التقارب بين الشعوب والثقافات ونشر السلام.

الشارقة 24:

أكد متخصصون في شؤون الأدب والثقافة، أن أدب الأطفال يمكن أن يسهم في تعزيز التقارب بين الشعوب والثقافات، ويدعم تكوين صداقات متينة من شأنها أن تصب في حصول الجميع على عالم آمن ومستقر للعيش، وقادر على التواصل والمحبة والسلام.

جاء ذلك خلال الندوة المفتوحة التي شهدها جمهور مهرجان الشارقة القرائي للطفل مساء أمس الأول، بعنوان "استلهام الموروث في أدب الأطفال" في قاعة ملتقى الكتاب، شارك فيها كل من: لطيفة بطي، وفرانيه ليساك، وسوابنا هادو، وأدار الندوة الفنان محمد غباشي.