ضمن ندوة أدارها الكاتب عبد الفتاح صبري

"الشارقة القرائي" يناقش سبل صناعة كتب طفل متميز

  • الخميس 20, أبريل 2017 في 12:50 م
استضاف مهرجان الشارقة القرائي للطفل مساء أمس الأربعاء، في ملتقى الأدب، كل من الكاتبة أمل فرح، والكاتبة لطيفة بطي، في ندوة حملت عنوان "سبل صناعة كتب طفل متميز".

الشارقة 24 :

استضاف مهرجان الشارقة القرائي للطفل مساء أمس الأربعاء، في ملتقى الأدب، كل من الكاتبة أمل فرح، والكاتبة لطيفة بطي، في ندوة حملت عنوان "سبل صناعة كتب طفل متميز"، وأدارها الكاتب عبد الفتاح صبري.

وناقشت الندوة أبرز الإشكاليات التي يواجهها كتاب الطفل العربي وسبل النهوض بصناعته وتعزيز شغف الطفل بالمعرفة والبحث والقراءة حيث توقفت المتحدثتان عند النص والرسوم والإخراج وأثرها على اقبال الأطفال واليافعين على القراءة مستعرضتان نماذج حية لمتغيرات حركة نشر كتاب الطفل العربي خلال السنوات العشر الأخيرة.

من جانب آخر، استضاف المقهى الثقافي للمهرجان حواراً انطلق من تساؤل "كيف لفكرة الكتابة أن تبزغ وتضئ؟" وذلك في جلسة أدارها محسن سليمان، بحضور كاتبة القصة والمسرحية الكويتية لطيفة بطي.

وأخذت الكاتبة الكويتية الجمهور في جولة فكرية حرة امتدت ساعة من الزمان للإجابة عن تساؤلات عدة حول كيفية مجئ الأفكار وكيفية الحصول عليها وأهمية عرضها على النفس قبل الإعلان عنها أمام الملأ واستغلال أوقات صفاء النفس والمشاعر الإنسانية.

واستعرضت الكاتبة لطيفة بطي بعض المواقف التي كانت سبباً في إصدار مجموعة من قصصها نتيجة التأمل في صورة معينة تنطبع بالذاكرة أو التقاط موقف ما أو التأثر بشئ قديم وبناء شئ جديد عليه، كما لفتت إلى كيفية مجئ الأفكار، وبينت أنه يمكن أن تأتي من المحيط الخارجي أو التجارب الشخصية أو من خلال استلهام الماضي أو من خلال الأحلام والأفكار الذاتية.