حفاظاً عليها من الاندثار

رومانيتان تُحيكان أنماطاً تقليدية بتطريزات ملونة تنبض بالحياة

  • الإثنين 16, سبتمبر 2019 01:24 م
تسعى سيدتان من رومانيا للحفاظ على حرفة الحياكة التقليدية من الاندثار عبر تصميم ملابس مطرزة، تعج بالألوان، وتنبض بالحياة باستخدام أنماط انتقلت من جيل لآخر على مدى قرون ماضية.
الشارقة 24 – رويترز:

حقول مزدهرة، وغابات تنبض بالحياة نقشت على حقائب، وأحزمة، ووسائد وملابس، مع قيام رومانيتين بتطريز تلك الأنماط الملونة على قطع من القماش.

سيدة وزوجة ابنها تدعيان آنا كورنيليا بودسكو، تستخدمان أساليب الحياكة والتطريزات القديمة، للحفاظ على فن صناعة الملابس التقليدية من الاندثار.

الصور النابضة بالحياة لأزهار برية وحيوانات، والتي يتم تطريزها باستخدام حبات خرز ملونة صغيرة، تحيي الأنماط التي استخدمها الفلاحون في شمال رومانيا منذ قرون.

وانتشرت تصميمات شعبية مماثلة، إلى ما هو أبعد من قرية سالفا الصغيرة، في منطقة ترانسلفانيا برومانيا، حيث تعيش آنا وكورنيليا، بل وظهرت في عروض أزياء لعلامات تجارية شهيرة.

ففي عام 2017، اٌتهمت دار أزياء ديور، بنسخ تصميم تقليدي من منطقة بيهور في ترانسلفانيا، بعدما ظهر معطف مطرز ذو طابع فلكلوري في عرض أزياء بباريس، وكان مشابهاً لدرجة صادمة لصدرة كانت تنتج في المنطقة لقرون.

لكن أكثر ما يهم السيدتين الرومانيتين، هو تحقيق تصميماتهما انتشاراً بين الأجيال الجديدة في رومانيا، مع تفضيل الكثير من الشبان لارتداء الملابس التقليدية في الأعراس والمناسبات المهمة تقديراً للحرفيين، الذين تحافظ أعمالهم على استمرار التقاليد الفلكلورية.