في جولة حول العالم

مقتنيات توت عنخ آمون تضيء مدينة النور باريس بعد قرن من اكتشافها

  • الأحد 24, مارس 2019 12:35 م
بعد قرن من الزمن على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون في وادي الملوك بالأقصر المصرية، سيقوم الملك مع بعض مقتنياته بجولة يطوف خلالها العالم، وستكون أولى محطاته مدينة النور والملائكة باريس.
الشارقة 24 – رويترز:

افتتح معرض "توت عنخ آمون، كنز الفرعون" السبت في قاعة "جراند هول دو لا فيليت" بالعاصمة الفرنسية، مقدماً 150 قطعة من محتويات المقبرة، وبعض تلك القطع، التي تعكس فترة حكم الفرعون الشاب ذي 18 عاماً، خرج من مصر للمرة الأولى على الإطلاق.

واحتفالاً بالذكرى المئوية لاكتشاف عالم الآثار البريطاني، هوارد كارتر المقبرة الأثرية، ومع استكمال الأعمال في المتحف المصري الكبير تمهيداً لافتتاحه، قررت مصر في خطوة نادرة إعارة 150 قطعة من محتويات المقبرة، لتعرض في جولة عالمية، مع أن الحكومة المصرية لم تكن تعير سوى 50 قطعة فقط في المرة الواحدة.

وأفاد وزير الآثار المصري خالد العناني، بأن المعروضات تمثل واحداً في الألف فقط، مما تمتلكه مصر من مقتنيات أثرية.

ومن أبرز هذه المعروضات أحد التمثالين الحارسين، اللذين وجدا على مدخل المقبرة، ويعتبر أحد القطع الستين، التي خرجت من مصر للمرة الأولى.

ومن بين المعروضات الهامة أيضاً تمثال لتوت عنخ آمون على ظهر نمر أسود، إذ اعتقد قدماء المصريين أن الحياة الآخرة حالكة الظلمة، ما دفع الملك لوضع تعويذة على النمر الذي يعتبر المخلوق الوحيد الذي يمكن أن يكون دليله.

وتستعد مصر لافتتاح متحفها الكبير قريباً من أهرامات الجيزة في عام 2020، وبلغت تكلفة إنشائه مليار دولار.