بقضيتين منفصلتين

محكمتان مصريتان تقضيان بإعدام 31 إخوانياً

  • الجمعة 13, يوليو 2018 في 10:09 ص
  • عناصر من الشرطة المصرية في محكمة خلال جلسة بقضية للإخوان
قضت محكمتان مصريتان، يوم الخميس، بإعدام 31 متهماً، في قضيتين منفصلتين، إحداهما قتل أمين شرطة وخفير نظامي عام 2015، والأخرى محاولة الهروب من سجن في عام 2016.
الشارقة 24 – رويترز:
 
أصدرت محكمتان بمصر، أحكاماً بإعدام 31 متهماً، في قضيتين منفصلتين، إحداهما قتل أمين شرطة وخفير نظامي عام 2015، والأخرى محاولة الهروب من سجن في عام 2016.
 
وقالت وكالة الشرق الأوسط للأنباء: إن محكمة جنايات الزقازيق قضت الخميس بإعدام 18 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، أدينوا بقتل أمين شرطة وخفير نظامي، والشروع في قتل شرطيين بإطلاق الأعيرة النارية عليهما أثناء تأدية عملهما.
 
وأضافت أن وقائع القضية ترجع إلى عام 2015، عندما تلقى مدير أمن الشرقية إخطاراً من مستشفى الزقازيق الجامعي، بوصول أمين شرطة يبلغ من العمر 37 عاماً، وخفير نظامي عمره 35 عاماً، وشرطيين مصابين بطلقات نارية، قبل أن يلفظا أنفاسهما.
 
وذكرت الوكالة، أن التحريات توصلت كذلك إلى أن المتهمين حرضوا على العنف ضد مؤسسات الدولة والقوات المسلحة والشرطة المدنية، ونفذوا أعمالاً تخريبية وأتلفوا سيارة شرطة.
 
وفي القضية الثانية، حكمت محكمة جنايات الإسماعيلية الخميس، بالإعدام شنقاً على 13 متهماً بينهم تكفيريون، في قضية الهروب من السجن في أكتوبر 2016، وذلك وفقاً لروايات شهود.
 
وذكرت مصادر مطلعة، أن ستة من المدانين حكم عليهم حضورياً، بينما صدر الحكم غيابياً على سبعة، وأشارت إلى أنه يمكن الطعن على الأحكام التي صدرت الخميس.