في مارس العام الماضي

"منظمة الأسلحة الكيميائية": السارين استخدم على الأرجح قرب اللطامنة في سوريا

  • الأربعاء 13, يونيو 2018 في 8:34 م
  • طفلة تخضع للعلاج جراء تعرضها لهجوم كيماوي في "خان شيخون" السورية، أرشيفية
رجحت تحاليل أجرتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن يكون غاز الأعصاب السارين وغاز الكلور المحظورين استخدما في الهجوم على مدينة اللطامنة في محافظة حماة مارس العام الماضي.
الشارقة 24 – رويترز:
 
قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الأربعاء، إن التحاليل أكدت استخدام غاز الأعصاب السارين وغاز الكلور المحظورين في هجوم في شمال سوريا العام الماضي.
 
وأضافت المنظمة في بيان، أن السارين استخدم جنوبي مدينة اللطامنة في محافظة حماة يوم 24 مارس 2017.
 
وخلصت أيضاً إلى أن غاز الكلور استخدم على الأرجح كسلاح كيماوي في مستشفى اللطامنة والمنطقة المحيطة بها في اليوم التالي للهجوم.