خروج 437 عبر الممرات الإنسانية

روسيا تمدد هدنة دوما ومقتل 31 مدنياً في غوطة دمشق الشرقية

  • الخميس 15, مارس 2018 في 2:26 ص
  • سوري يمر بجانب أبنية مدمرة في الغوطة جراء الصراع
لقي 31 مدنياً على الأقل حتفهم، جراء غارات سورية وروسية، استهدفت جيباً يسيطر عليه "فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية، في وقت أعلنت فيه موسكو تمديد الهدنة الإنسانية يومين إضافيين في مدينة دوما المجاورة، مشيرة إلى خروج 437 مدنياً عبر ممراتها الإنسانية.

الشارقة 24 – وكالات:

قتل 31 مدنياً على الأقل، جراء غارات سورية وروسية، استهدفت جيباً يسيطر عليه "فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وتشن قوات النظام منذ 18 فبراير الماضي حملة جوية عنيفة، ترافقت لاحقاً مع هجوم بري تمكنت بموجبه من السيطرة على أكثر من 60 في المئة من مساحة المنطقة المحاصرة، ومن فصلها إلى ثلاثة جيوب، وتسبب الهجوم حتى الآن بمقتل أكثر من 1220 مدنياً بينهم 248 طفلاَ.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن "النظام يحاول من خلال التصعيد العسكري، أن يمارس ضغوطاً على فيلق الرحمن لدفعه إلى القبول بتسوية في المنطقة وافق المدنيون عليها".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، تمديد الهدنة الإنسانية يومين إضافيين في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، وسط استقرار الوضع فيها، مشيرة إلى خروج 437 مدنياً عبر الممرات الإنسانية في المدنية.

ووصلت المدينة قافلتان إنسانيتان محملتان بـ 318 طناً من المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية والمواد الطبية، خلال الأسبوع الماضي، فيما يخطط لوصول قافلة إنسانية أخرى مكونة من 20 شاحنة إلى دوما يوم الخميس.