خلال الإحاطة التي قدمها أمام اجتماع مجلس الأمن الدولي

غوتيريش قلق إزاء تصاعد العنف في سوريا

  • الثلاثاء 13, مارس 2018 في 7:57 ص
  • الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
مع تواصل القصف الجوي، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء عدم التزام الأطراف المتقاتلة في سوريا تنفيذ القرار 2401 القاضي بوقف إطلاق النار في كافة أنحاء سوريا لمدة 30 يوماً.

الشارقة 24 – وام:

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء عدم التزام الأطراف المتقاتلة في سوريا تنفيذ القرار 2401 القاضي بوقف إطلاق النار في كافة أنحاء سوريا لمدة 30 يوماً، لتسيير المساعدات الإنسانية وإجلاء المصابين والمرضى من المناطق المحاصرة.

جاء ذلك خلال الإحاطة التي قدمها الأمين العام، الإثنين، أمام الاجتماع الخاص الذي عقده مجلس الأمن الدولي، بشأن مستجدات الوضع السوري.

وأكد الأمين العام على أن مسار تقديم المساعدات والخدمات الإنسانية خلال الأيام الماضية لم يكن آمناً أو مستداماً أو بدون عائق، ولم يتم رفع أي حصار أو إجلاء أي مريض أو مصاب بجروح خطيرة من المناطق المحاصرة، كما نص عليه القرار 2401.

ونوه إلى أن الأعمال القتالية قد توقفت في بعض المناطق، مثل دير الزور ودوما، إلا أنها استمرت بكثافة في الغوطة الشرقية ومناطق أخرى، بما في ذلك عفرين وأجزاء من إدلب وداخل دمشق وضواحيها.

وقال "اشتدت الضربات الجوية وأعمال القصف والهجمات البرية في الغوطة الشرقية بشكل خاص بعد اعتماد القرار وحصدت المئات من أرواح المدنيين".