في محافظتي دير الزور والقنيطرة

مقتل 15 روسياً وسوريا تتصدى لطائرات استطلاع صهيونية

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 1:05 ص
  • من حطام مقاتلة تابعة للكيان الصهيوني أسقطتها سوريا
تصدت الدفاعات الجوية السورية الأربعاء، لطائرات استطلاع تابعة للكيان الصهيوني، في أجواء محافظة القنيطرة في جنوب البلاد، في حين قتل 15 روسياً على الأقل يعملون لدى شركة أمن روسية، إثر انفجار مستودع أسلحة تابع لهذه الشركة في شرق سوريا قبل أيام.

الشارقة 24 – أ ف ب:

أعلنت دمشق تصدي دفاعاتها الجوية، يوم الأربعاء، لطائرات استطلاع تابعة للكيان الإسرائيلي، في أجواء محافظة القنيطرة في جنوب سوريا، في خطوة تكررت خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، في خبر عاجل "الدفاعات السورية تتصدى لطائرات استطلاع للكيان الصهيوني فوق القنيطرة وتجبرها على مغادرة الأجواء".

من جهة أخرى، قتل 15 روسياً على الأقل يعملون لدى شركة أمن روسية، إثر انفجار مستودع أسلحة تابع لهذه الشركة في شرق سوريا قبل أيام.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن: "قتل 15 عنصر حماية من الروس يعملون لدى شركة أمن روسية خاصة جراء انفجار مستودع أسلحة تابع للشركة السبت في منطقة طابية جزيرة في محافظة دير الزور" في شرق سوريا.

وقتل في التفجير ذاته سبعة أشخاص آخرين، غالبيتهم من المسلحين السوريين الموالين لقوات النظام.

وتعمل شركة الأمن الروسية هذه بحسب عبد الرحمن في "حماية حقول النفط والغاز الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري"، مرجحاً أن يكون وجودهم في تلك المنطقة مرتبطاً بمحاولة قوات النظام السيطرة على حقل كونيكو للغاز، الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن.