أنقرة تعتقل رئيسة سابقة لحزب كردي

قتيل بقصف تركي على مستشفى بعفرين وأردوغان ينتقد واشنطن

  • الأربعاء 14, فبراير 2018 في 1:45 ص
  • خريطة توضح مناطق السيطرة في شمال غرب سوريا
لقي شخص حتفه وأصيب 5، بقصف للقوات التركية الثلاثاء، على مستشفى في عفرين بسوريا، بينما اعتقلت الشرطة التركية سربيل كمال باي الزعيمة السابقة لحزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد، في حين انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجدداً الدعم الأميركي للأكراد.

الشارقة 24 - د ب أ:

قصفت القوات التركية، يوم الثلاثاء، منطقة قريبة من المستشفى الرئيسي في عفرين بشمال سوريا، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين.

وقال جوان شيتيكا الطبيب ورئيس المستشفى إن القصف التركي أصاب فناء المستشفى وليس المبنى الرئيسي، ما أسفر عن مقتل سائق وإصابة خمسة آخرين، وأضاف أنه جرى نقل جثتين إلى المستشفى، بالإضافة إلى ستة جرحى بسبب القصف التركي على المناطق السكنية في عفرين.

من جهة أخرى، اعتقلت الشرطة التركية، سربيل كمال باي الزعيمة المشاركة السابقة لحزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية: إن وحدة شرطة مكافحة الإرهاب اعتقلت سربيل كمال باي في العاصمة التركية أنقرة، بتهم "التحريض على النزاع"، على خلفية دعوات احتجاج على الهجوم العسكري التركي الجاري في منطقة عفرين الكردية السورية.

إلى ذلك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن قرار الولايات المتحدة مواصلة تقديم الدعم المالي لوحدات حماية الشعب الكردية السورية سيؤثر على قرارات تركيا مستقبلاً، وأضاف لأعضاء من حزبه الحاكم العدالة والتنمية في البرلمان "قرار حليفنا تقديم الدعم المالي لوحدات حماية الشعب سيؤثر قطعاً على القرارات التي سنتخذها".

وتأتي تصريحاته في أعقاب نشر خطة ميزانية وزارة الدفاع الأميركية لعام 2019، والتي تتضمن تمويلاً لتدريب وتزويد قوات محلية بالعتاد في المعركة ضد "داعش" في سوريا.

وطلبت وزارة الدفاع "البنتاغون" 300 مليون دولار من أجل سوريا "لأنشطة تدريب وتزويد بالمعدات" و250 مليون دولار لمتطلبات تأمين الحدود.