باريس ترغب بالتأكد من استخدام "الكيماوي"

فرنسا تلوح بضرب سوريا والأمم المتحدة تدعو لهدنة

  • الأربعاء 14, فبراير 2018 في 12:24 ص
  • طفلان يسيران وسط الدمار في الغوطة الشرقية
هدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء، بشن ضربات إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في الصراع السوري، بينما دعت الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في سوريا، وقالت إنه ممكن جداً وليس مستحيلاً.

الشارقة 24 – رويترز:

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الثلاثاء، إن "فرنسا ستوجه ضربات" إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في الصراع السوري، لكنه أوضح أنه لم ير أي أدلة على ذلك.

وقال ماكرون للصحافيين "لقد وضعت خطاً أحمر فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية، اليوم لم تؤكد وكالاتنا ولا قواتنا المسلحة أنه تم استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين على النحو المبين في المعاهدات".

من جهة أخرى، قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، إن المنظمة الدولية تنتهج أعلى مستوى من الدبلوماسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا، حيث بلغ جيب الغوطة الشرقية المحاصر نقطة الانفجار، كما أن محافظة إدلب تواجه كارثة.

وقال راميش راجاسينجام نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية لسوريا: "ما نود تحقيقه هو وقف فوري لإطلاق النار، وأعتقد أنه ممكن جداً، توصلنا لذلك من قبل والأمر ليس مستحيلاً".