في ظل التطورات الجارية

"فتح" و"حماس" تؤكدان ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات

  • الخميس 07, ديسمبر 2017 في 9:55 م
  • رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله
أكدت حركتا "فتح" و"حماس" اليوم الخميس، ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني وطي صفحة الانقسام لمواجهة التحديات المقبلة.

الشارقة 24 – كونا:

قالت حركتا "فتح" و"حماس" في بيان صحافي مشترك، اليوم الخميس، إنهما اجتمعتا لأكثر من أربع ساعات متواصلة في مدينة غزة، لبحث خطوات التحديات الجدية المقبلة في ظل التطورات الجارية والتي تمس القضية الفلسطينية ومدينة القدس.

وأضاف البيان، أن الطرفين استكملا خطوات المصالحة الفلسطينية وقيام الحكومة بمهامها في قطاع غزة، في حين عبرت فتح وحماس عن رضائهما بالجهود المبذولة حتى اللحظة لإنهاء الانقسام، واكدتا على أهمية ومحورية الدور المصري وضرورة استمراره والالتزام بكل القضايا والمواعيد المتفق عليها.

كما عبرت الحركتان عن رفضهما للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال واعتباره عدواناً على حقوق الشعب الفلسطيني بما يستوجب مواجهته ومواجهة اثاره، وأكدتا أهمية ومحورية الدور المصري وضرورة استمراره والالتزام بكل القضايا والمواعيد المتفق عليها.

وطالبت "فتح" و"حماس" بالبدء في أوسع حركات شعبية وجماهيرية لرفض القرار والتعبير عن الغضب، مؤكدتين ان الرد الحقيقي عليه هو وحدة الشعب الفلسطيني في السياسة والميدان.

ودعتا الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم للالتفاف حول قضية القدس وبذل كل جهد ممكن للوقوف أمام هذا القرار الجائر والعمل على استعادة القدس لحاضنتها العربية والإسلامية كما كانت منذ الأزل.

يذكر أن رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، غادر قطاع غزة مساء اليوم الخميس، بعد وصوله صباحاً بعد إجراء بعض اللقاءات الهامة مع قيادات من حركة "حماس" لاستكمال وتطبيق جهود المصالحة الفلسطينية.