في افتتاح "وزاري الشؤون الاجتماعية" بالكويت

أبوالغيط: المتغيرات في المجتمعات العربية تستدعي جهوداً لمواجهتها

  • الإثنين 13, نوفمبر 2017 في 9:55 م
  • الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط خلال الافتتاح
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، أن المتغيرات التي تواجهها المجتمعات العربية على الصعيد الديموغرافي والبيئي والاقتصادي والاجتماعي تستدعي حشد جهود جبارة لاستيعاب تبعاتها الخطيرة.
الشارقة 24 – كونا:
 
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، في كلمته خلال افتتاح أعمال الدورة 37 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، إن الآثار الاجتماعية والإنسانية الهائلة التي تصاحب لحظات التغيير هي أخطر ما يواجه مجتمع من المجتمعات، موضحاً أن لحظة التغيير التي تمر بها المنطقة العربية هي "لحظة تغيير عميق ومتسارع".
 
وتطرق إلى ما حملته عواصف الاضطراب للمنطقة من آثار مزلزلة خلال الأعوام السابقة، ومنها "مجتمعات تتفسخ وحواضر تخرب وسكاناً يشردون بالملايين ودولاً تنحدر إلى هوة الاحتراب الأهلي الدامي".
 
وأكد صعوبة هذه التحديات إذ كثير منها "غير مسبوق في طبيعته أو مداه"، مستدركاً بالقول "إلا أن الشك لم يداخلني لحظة واحدة في قدرة مجتمعاتنا على تجاوزها والعبور إلى أفق أفضل".
 
وأضاف أبو الغيط، أن الأمة العربية ليست نبتاً ضعيفاً تعصف به ريح مهما اشتدت، ولا هي بيتاً هشاً يتداعى بنيانه لأقل هزة فالكبوات والانكسارات واردة في حياة الشعوب والأمم حيث يتعلم الناس منها وتشحذ المجتمعات في مواجهتها طاقة الصمود والتحدي.
 
وشهدت الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب التي تستضيفها دولة الكويت على مدى يومين، تسلم وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح رئاسة الدورة الحالية من تونس رئيس الدورة الـ 36.