حسب وكالة الأنباء

دمشق تدين توجه هولندا لمحاسبة مسؤولين سوريين بانتهاك حقوق الإنسان

  • الإثنين 21, سبتمبر 2020 12:31 م
  • دمشق تدين توجه هولندا لمحاسبة مسؤولين سوريين بانتهاك حقوق الإنسان
أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أن دمشق استنكرت مساعي هولندا لملاحقة مسؤولين سوريين بموجب القانون الدولي بتهمة انتهاك حقوق الإنسان، متهمة إياها بالتبعية للولايات المتحدة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

أدانت دمشق، السبت، مساعي هولندا لملاحقة مسؤولين سوريين بموجب القانون الدولي بتهمة ارتكاب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، متهمة إياها بالتبعية للولايات المتحدة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية.

ونقلت الوكالة السورية عن مصدر في وزارة الخارجية السورية قولة "من جديد تصر الحكومة الهولندية التي ارتضت لنفسها دور التابع للولايات المتحدة الأميركية على استخدام محكمة العدل الدولية في لاهاي لخدمة أجندات سيدها الأميركي".

واعتبر المصدر، أن قرار هولندا بمثابة "انتهاك فاضح لتعهداتها والتزاماتها كدولة المقر لهذه المنظمة الدولية ونظامها"، متهماً إياها بدعم "تنظيمات مسلحة" في سوريا، وذكر أن الحكومة السورية تحتفظ لنفسها بحق الملاحقة القانونية لكل من تورط بدعم الإرهاب في سوريا.

وأعلنت هولندا الجمعة، أنها تنوي محاسبة مسؤولين سوريين مستندة في توجّهها هذا إلى اتفاقية الأمم المتحدة المناهضة للتعذيب، واتهمت دمشق بارتكاب جرائم مروعة بينها اللجوء إلى التعذيب والأسلحة الكيميائية وقصف المستشفيات.

وأوضحت هولندا أنها دعت دمشق من خلال مذكرة دبلوماسية إلى وقف انتهاكاتها للاتفاقية والدخول في مفاوضات. 

وفي حال عجز البلدان عن حل النزاع فيما بينهما يمكن أن تحال القضية إلى التحكيم، أما في حال تعذّر التوصل لاتفاق، فستتقدم هولندا بدعوى قضائية أمام محكمة دولية، من المرجح أن تكون محكمة العدل الدولية في لاهاي، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة.