"قسد": وضع "داعش" في المدينة صعب

فرار العشرات ومقتل 30 مدنياً بقصف على الرقة السورية

  • الخميس 12, أكتوبر 2017 في 10:48 م
  • مقاتلان من قوات سوريا الديموقراطية في مدينة الرقة
لقي 30 مدنياً على الأقل حتفهم، في قصف جوي على مدينة الرقة السورية، في وقت فرّ فيه العشرات من المدنيين من جبهات القتال، بينما أعلنت قوات سوريا الديموقراطية "قسد"، أن تنظيم "داعش" الإرهابي في وضع صعب وفقد كل إمكانياته في المدينة.
الشارقة 24 - د ب أ:
 
قتل 30 مدنياً على الأقل في قصف جوي على حي البدو، الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة الرقة شمال شرق سوريا .
 
وقال مصدر طبي في محافظة الرقة إن 30 شخصاً على الأقل قتلوا عصر يوم الخميس، في قصف طائرات التحالف الدولي مبنى في حارة البدو.
 
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، "يرجح أن يكون عدد القتلى أكثر من ذلك، ولكن من شهادة الجيران الذين أحصوا عدد القتلى الذين ما زالت جثث بعضهم تحت الأنقاض".
 
إلى ذلك، فرّ العشرات من المدنيين اليائسين من جبهات القتال في مدينة الرقة، تزامناً مع استئناف التحالف الدولي بقيادة أميركية غاراته العنيفة على أحياء ما زالت تحت سيطرة التنظيم.
 
وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية بفضل الدعم الجوي للتحالف، من طرد التنظيم المتطرف من نحو تسعين في المئة من الرقة، أبرز معاقله سابقاً في سوريا، لكن من المرجح بقاء المئات من الإرهابيين والمدنيين في وسط المدينة.
 
وتمكن عشرات الأشخاص معظمهم من النساء والأطفال من عبور خط القتال في حي البدو في وسط الرقة، قبل أن تنقلهم قوات سوريا الديموقراطية إلى نقاط تابعة لها على الأطراف الغربية للمدينة.
 
وقال مصدر رسمي في قوات سوريا الديموقراطية "قسد": إن تنظيم "داعش" الإرهابي في وضع صعب وفقد كل إمكانياته في مدينة الرقة.
 
وأكد نوري محمد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردي أن مسلحي "داعش" في وضع حرج داخل المدينة، ولن يصمدوا لفترة طويلة نظراً لفقدهم كل الإمكانيات القتالية، ونفى أي اتفاق بين قوات سورية الديموقراطية، و"داعش" لخروجهم من المدينة باتجاه دير الزور.
 
وأكدت المصادر أن حوالي 300 عنصر من "داعش" سلموا أنفسهم لقوات سورية الديموقراطية منذ أيام.