دعوات لإدانة الانقلابيين

احتجاجات في باكستان ضد تقرير أممي مغلوط حول الأوضاع في اليمن

  • الخميس 12, أكتوبر 2017 في 1:20 ص
  • جانب من الوقفة الاحتجاجية
شارك نشطاء ومحامون ومثقفون وعامة الشعب الباكستاني وأبناء الجالية اليمنية المقيمة في باكستان، يوم الأربعاء، في الوقفة الاحتجاجية بالعاصمة إسلام آباد، للتنديد بما تضمنه تقرير الأمم المتحدة من معلومات وبيانات مغلوطة بشأن الأطفال والنزاع المسلح في اليمن.

الشارقة 24 – واس:

شهدت العاصمة الباكستانية إسلام آباد، يوم الأربعاء، وقفة احتجاجية شارك فيها النشطاء والمحامون والمثقفون وعامة الشعب الباكستاني وأبناء الجالية اليمنية المقيمة في باكستان، للتنديد بما تضمنه تقرير الأمم المتحدة من معلومات وبيانات مغلوطة بشأن الأطفال والنزاع المسلح في اليمن.

ووصف المشاركون في الوقفة التي نظمت أمام نادي الصحافة الوطني بإسلام آباد التقرير بالمضلّل والفاقد للمصداقية والبعيد كل البعد عما يجري على أرض الواقع، ووجهوا رسالةً إلى ممثل الأمم المتحدة في باكستان لتصحيح ما جاء في التقرير ليواكب الحقائق بدلاً من الاعتماد على المصادر الأحادية وتجاهل المعلومات التي قدمتها الحكومة الشرعية في اليمن.

وقال الدكتور مجاهد جيلاني رئيس نقابة الأطباء في إسلام آباد: إن التقرير المضلّل تجاهل الجرائم الشنيعة التي يرتكبها الحوثيون ضد المدنيين في اليمن ويركز بشكل انتقائي على انتقاد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من خلال مصادر متحيزة بعيدة عما يجري على أرض الواقع.

وأضاف أن العالم أجمع يعرف المواقف الإنسانية التي تقفها المملكة العربية السعودية مع الشعوب الإسلامية لاسيما الشعب اليمني لنصرته ضد الإرهاب والمجازر التي ارتكبتها الميليشيات الانقلابية.

من جانبه، ندد الناشط اليمني المقيم في إسلام آباد عبد الرحمن الصالحي بما تضمنه التقرير، مؤكدًا أن الميليشيات الانقلابية عندما دخلت إلى المدن اليمنية قتلت الأطفال وشتّتت الأمن الاجتماعي، وسعت إلى الانقلاب على الحكومة الشرعية في اليمن، محملاً الانقلابيين المسؤولية الكاملة عن الفوضى والأوضاع المأساوية التي يعيشها أبناء الشعب اليمني جرّاء الممارسات الوحشية والإجرامية التي تمارسها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.