لاحتواء أي حالة طارئة

القوات العراقية تنتشر في سهل نينوى المتنازع عليه مع كردستان

  • الأحد 17, سبتمبر 2017 في 1:36 ص
  • جانب من القوات العراقية - أرشيفية
تحركت قوات من الجيش العراقي للانتشار في عموم مناطق سهل نينوى، المتنازع عليه مع إقليم كردستان، والمتاخم لحدود الإقليم شمالي الموصل، 400 كم شمالي بغداد، لاحتواء أي حالة طارئة قد تحدث بين فصائل من الحشد الشعبي والبيشمركة.
الشارقة 24 - د ب أ:

أفادت مصادر في الجيش العراقي السبت، أن قوات من الجيش العراقي ستنتشر في عموم مناطق سهل نينوى المتاخمة مع حدود إقليم كردستان شمالي الموصل 400 كم شمالي بغداد.

وأبلغت المصادر وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ"، "أن قوة من فرقة المشاة السادسة عشرة في الجيش العراقي، ستنتشر في عموم مناطق سهل نينوى خلال الساعات القادمة إلى جانب اللواء 30 للحشد الشعبي."

وأوضحت "أن الجيش العراقي سيدخل حالة من الإنذار لاحتواء أي حالة طارئة قد تحدث بين فصائل من الحشد الشعبي والبيشمركة، الذين ينتشرون خلف الساتر الترابي الذي يعتبر الحدود الجديدة بين إقليم كردستان ومحافظة نينوى."

وتشهد العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة كردستان أزمة خانقة، على خلفية إصرار رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني على إجراء استفتاء شعبي يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري، يمهد للدخول في مفاوضات الانفصال عن العراق، وهو الأمر الذي ترفضه الحكومة العراقية الاتحادية بشكل قاطع.