في القاهرة...

شكري وسلامة يبحثان جهود تسوية الأزمة الليبية

  • الأحد 13, أغسطس 2017 في 4:13 م
  • سامح شكري وزير الخارجية المصري
أطلع وزير الخارجية المصري سامح شكري غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة لليبيا على رؤية مصر تجاه آخر المستجدات في الشأن الليبي على الصعيدين السياسي والأمني.

الشارقة 24 – رويترز:

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري بالقاهرة، الأحد، مع غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة لليبيا جهود تسوية الأزمة الليبية.

وصرح أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصري في بيان صحفي اليوم، بأن الوزير شكري حرص في بداية اللقاء على إطلاع المبعوث الأممي على رؤية مصر تجاه آخر المستجدات في الشأن الليبي على الصعيدين السياسي والأمني، والتحديات التي تواجهها مصر من استمرار حالة الانفلات الأمني في ليبيا، فضلا عن التعرف على نتائج الاتصالات والمشاورات التي قام بها غسان سلامة مؤخراً مع عدد من الشخصيات والقوى الفاعلة على الساحة الليبية، وجولاته الميدانية في عدد من المدن الليبية، فضلا عن اتصالاته مع الأطراف الإقليمية والدولية ذات الصِّلة.

وأكد شكري خلال اللقاء على أن الترتيبات المستقبلية يجب أن تتضمن خطوات جادة من أجل استعادة وحدة الكيان الليبي وتفعيل دور المؤسسات الوطنية الليبية، مشدداً في هذا الصدد على محورية اتفاق الصخيرات كأساس للتسوية السياسية الشاملة واستعادة الاستقرار في ليبيا، واهمية المضي قدما بالتعديلات المطلوب إجراؤها على الاتفاق السياسي لضمان وضوح الرؤية بشأن عمل المؤسسات الوطنية الليبية لحين اجراء الانتخابات.

ومن جانبه، أشاد سلامة بالدور المصري من أجل حلحلة الأزمة في ليبيا، وما تبذله من جهود لتفعيل المسار السياسي من خلال الحل السلمي والحوار بين كافة الأطراف الليبية، معرباً عن حرصه على التنسيق المستمر مع القاهرة خلال الفترة المقبلة.