بشأن منطقة "رأس الدميرة" الحدودية

الأمم المتحدة تدعو إلى حل الخلاف بين جيبوتي وإريتريا سلمياً

  • الثلاثاء 20, يونيو 2017 في 1:33 م
  • مجلس الأمن الدولي، أرشيفية
دعت الأمم المتحدة جيبوتي وإريتريا إلى حل سلمي لنزاع حدودي بينهما، تجدد بعد انسحاب كتيبة قطرية كانت تتولى حفظ السلام في منطقة رأس الدميرة المتنازع عليها.

الشارقة 24 – أ.ف.ب:

بعدما استمع إلى تقرير أممي حول الوضع في منطقة رأس الدميرة المتنازع عليها بين جيبوتي وإريتريا، دعا مجلس الأمن الطرفين إلى أن يحلا خلافهما الحدودي سلمياً بما يتفق والقوانين الدولية"، كما أعلن السفير البوليفي في الأمم المتحدة ساشا لورنتي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس للشهر الجاري.

وأضاف أن المجلس رحب باقتراح الاتحاد الأفريقي إرسال بعثة إلى هذه المنطقة الحدودية.

وقال الاتحاد الأفريقي السبت، إن مفوضيته وبتشاور وثيق مع السلطات الجيبوتية والإريترية بدأت بنشر بعثة على الحدود الإريترية الجيبوتية لتقصي الوقائع.

وكانت جيبوتي اتهمت إريتريا باستغلال فرصة انسحاب الكتيبة القطرية لاحتلال جزء من هذه الأراضي الحدودية بين البلدين الجارين في القرن الأفريقي.

البلدان تواجها مرتين في 1996 و1999 في إطار الخلاف حول هذه المنطقة، الاستراتيجية التي تشرف على مدخل البحر الأحمر في شمال عاصمة جيبوتي.