واشنطن تؤكد أن عقود التسلح موجهة ضد تهديدات إيران

الجبير: اتفاقات بـ 380 مليار دولار بين السعودية وأميركا

  • السبت 20, مايو 2017 في 10:38 م
  • وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
كشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، السبت، أن المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، توصلتا إلى اتفاقات في مجالات عدة بينها التسليح، بلغت قيمتها أكثر من 380 مليار دولار.
الشارقة 24 – أ ف ب:
 
أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، السبت، أن المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، توصلتا إلى اتفاقات في مجالات عدة بينها التسليح، بلغت قيمتها أكثر من 380 مليار دولار.
 
وقال الجبير في مؤتمر صحافي مشترك عقده في الرياض مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون إن البلدين وقعا "سلسلة اتفاقات قيمتها الإجمالية أكثر من 380 مليار دولار"، وإنه تم التوصل إليها في اليوم الأول من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى السعودية.
 
وأضاف "نتوقع أن تؤدي هذه الاستثمارات على مدى السنوات العشر المقبلة إلى خلق مئات آلاف الوظائف في الولايات المتحدة والمملكة السعودية"، مجدداً القول إن زيارة ترامب "تاريخية".
 
وكان مسؤول في البيت الأبيض أعلن في وقت سابق عن عقود تسليح أميركية للسعودية بقيمة 110 مليارات دولار. 
 
كما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية السعودية عن توقيع أكثر من 30 عقداً في مجالات عدة.
 

وكشف وزير الخارجية السعودي أن المحادثات التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ناقشت خطر الإرهاب والتطرف وتمويل الجماعات الإرهابية وطرق مواجهتها والأعمال المختلفة التي يجب العمل عليها لمكافحة خطر الإرهاب والحد من الأنشطة الإيرانية، مؤكداً أن هناك قرارات تم اتخاذها لوقف تمويل إيران للإرهاب والصواريخ العابرة للقارات ووقف انتهاك حقوق الإنسان الخاصة في إيران إلى جانب وقف تدخلها في بلدان المنطقة.

وأشار إلى ان المحادثات الموسعة التي أجراها خادم الحرمين الشريفين مع الرئيس ترامب من شأنها مواجهة التحديات والحديث عن العلاقات الثنائية وسبل تحسينها في شتى المجالات، واعتبر أن زيارة الرئيس الأميركي إلى المملكة بداية لبناء حقبة جديدة في العلاقات الثنائية وتعزيز لأواصر التعاون بين البلدين والعالم العربي والإسلامي وأن اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية التي وقعها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مع الرئيس ترامب ستتطور إلى شراكة استراتيجية قوية.

 من جانبه، أكد تيلرسون أن مبيعات الأسلحة الأميركية إلى السعودية التي أعلن عنها السبت في اليوم الأول من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المملكة، موجهة ضد "التأثير الإيراني السيء" في الشرق الأوسط.
 
وقال تيلرسون في المؤتمر الصحافي إن "الصفقة تدعم أمن المملكة ودول الخليج في مواجهة التأثير الإيراني السيء والتهديدات الإيرانية.
 
واشنطن تطالب روحاني بتفكيك شبكة إيران الإرهابية 
 
ودعا وزير الخارجية الأميركي الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد فوزه بولاية ثانية إلى العمل على تفكيك شبكة إيران الإرهابية، وبوقف اختبارات الصواريخ البالستية.
 
وكان الجبير اتهم في المؤتمر الصحافي إيران ببناء "أكبر منظمة إرهابية في العالم" هي حزب الله اللبناني، وبدعم المليشيات الانقلابية في اليمن، وقال إن إعادة انتخاب روحاني "شأن إيراني داخلي، واختيارهم لرئيسهم أمر يخصهم"، واستدرك "نحن نحكم على إيران بناء على أفعالها، نريد أن نرى أفعالاً وليس أقوالاً".