لتعزيز أمن المملكة ودول "التعاون" في مواجهة تهديدات إيران والإرهاب

صفقات عسكرية أميركية- سعودية بـ 110 مليارات دولار

  • السبت 20, مايو 2017 في 9:18 م
  • خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال استقباله ترامب
كشفت الولايات المتحدة، السبت، عن توقيع صفقات عسكرية، بقيمة نحو 110 مليارات دولار، خلال زيارة الرئيس دونالد ترامب للسعودية.

الشارقة 24 – أ ف ب:

أعلن مسؤول في البيت الأبيض، السبت، عن عقود تسليح أميركية للمملكة العربية السعودية بقيمة 110 مليارات دولار، في اليوم الأول لزيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الرياض، هدفها التصدي لتهديدات إيران ودعم جهود المملكة في مكافحة الإرهاب.

ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر" صفقة الأسلحة بأنها "الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة".

وقال المسؤول في البيت الأبيض الذي رفض الكشف عن اسمه إن ترامب ووزير خارجيته ريكس تيلرسون حضرا "حفل توقيع لنحو 110 مليارات دولار من مبيعات الأسلحة" إلى السعودية، الحليف التاريخي للولايات المتحدة، وأوضح أن مبيعات الأسلحة التي تشمل معدات دفاعية وخدمات صيانة تدعم أمن السعودية ومنطقة الخليج على المدى الطويل في مواجهة التهديدات الإيرانية.

وتابع أن المبيعات تهدف أيضاً إلى تعزيز قدرات المملكة في المساهمة في عمليات مكافحة الإرهاب في المنطقة، ورأى أن الاتفاق على المبيعات "يظهر التزام الولايات المتحدة بشراكتها مع السعودية والشركاء الخليجيين، وإتاحة فرص إضافية للشركات الأميركية في المنطقة وخلق عشرات آلاف الوظائف الجديدة في قطاع الصناعة الدفاعية الأميركية".

في موازاة ذلك، شهد "منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الأميركي" الذي أقيم في الرياض تزامناً مع زيارة ترامب التوصل إلى اتفاق "خطاب نوايا" مع شركة "لوكهيد مارتن" للاستثمار بقيمة ستة مليارات دولار في مجال تجميع 150 طائرة مروحية من طراز "بلاك هوك" في السعودية.