قوات الكيان تعتقل 13 شاباً

إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

  • الجمعة 19, مايو 2017 في 10:04 م
  • فلسطينيون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على خطوط التماس في غزة
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، 13 فلسطينياً، وأصابت العشرات، خلال مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية وقطاع غزة.

الشارقة 24 – وام، قنا:

أصيب عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق وجروح، الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال الإسرائيلي، في عدة مناطق بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي صوب الفلسطينيين، في المواجهات التي اندلعت في هذه المناطق، عقب صلاة الجمعة نصرة للأسرى المضربين عن الطعام منذ 33 يوماً في سجون الاحتلال.

في غضون ذلك، شهد طول الشريط الحدودي الشرقي والشمالي لقطاع غزة، مسيرات حاشدة رفضا للحصار المفروض على القطاع ودعما للأسرى في سجون الاحتلال .

وأوضح الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن مجموع الإصابات التي وصلت إلى المستشفيات 6 إصابات بأعيرة نارية و25 إصابة اختناق .

وقامت وحدة خاصة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، باختطاف ستة شبان فلسطينيين عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، جنوبي القدس المحتلة.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية في تصريحات بأن وحدة من "المستعربين" التابعة للقوات الخاصة للكيان الإسرائيلي، قامت باختطاف ستة شبان خلال مواجهات في محيط مسجد بلال بن رباح، على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، دون معرفة هوياتهم.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي للمدينة بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاههم دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شاباً فلسطينياً من أهالي منطقة صافا في بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة فلسطينيين من مدينة الخليل، بينهم أسير محرر، وشاباً من أهالي مدينة قلقيلية، شمال الضفة الغربية، وفلسطينيين اثنين من سكان بلدتي عقربا وبيتا، قرب نابلس، كما استولت على حافلة ركاب تابعة لشركة سياحة بمدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

من جهة أخرى، أغلقت قوات الاحتلال مدخل بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس بالمكعبات الإسمنتية، ما تسبب في إعاقة تنقل سكان البلدة سواء إلى نابلس أو القرى والبلدات المجاورة.

وفي نفس السياق، أحرق مستوطنون متطرفون، جرافة فلسطينية، وكتبوا شعارات عنصرية في قرية بورين جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس: إن مستوطنين قاموا بكتابة شعارات معادية للفلسطينيين على جدران منازل القرية، مشيراً إلى وجود أن عصابة من المستوطنين تسمى "تاج محير" تدعو للانتقام من العرب، من خلال الكتابة على الجدران.