في بيروت

شرطة لبنان تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين

  • الأربعاء 04, ديسمبر 2019 02:30 م
استخدمت قوات الأمن اللبنانية، الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في بيروت، حيث أغلق عشرات المتظاهرين جسراً رئيسياً، حيث تتواصل الاحتجاجات ضد الطبقة الحاكمة.
الشارقة 24 – رويترز:

تتواصل الاحتجاجات في لبنان، ضد الطبقة الحاكمة، التي يريد المتظاهرون رحيلها عن الحكم، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، الذين أغلقوا جسراً رئيسياً في بيروت. 

وشهد لبنان احتجاجات مناهضة للحكومة استمرت أسابيع وغذتها مشاعر الغضب من الفساد المستشري بين الساسة الطائفيين، الذين حكموا البلاد لعقود، ويريد المتظاهرون رحيل الطبقة الحاكمة بالكامل عن السلطة.

وأشار ساسة لبنانيون، إلى إحراز تقدم في المحادثات الجارية لتشكيل حكومة جديدة، يتعين عليها إنقاذ البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بعد.

وتعثرت المحادثات بين الأحزاب الرئيسية المتناحرة منذ استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر، تحت وطأة الاحتجاجات الحاشدة.

وكان قد تم التوصل إلى اتفاق سابق الشهر الماضي، لكنه فشل بعد انسحاب الوزير السابق محمد الصفدي كمرشح لرئاسة الحكومة.

ويتعين على الساسة الاتفاق على حكومة جديدة للحيلولة دون تفاقم الأزمة الاقتصادية، وبغية جذب الاستثمارات الأجنبية لتفادي الانهيار نحو الأسوأ، بعد سنوات من سوء الإدارة والفساد والهدر.