مقتل 24 شخصاً على الأقل في حادث حافلة بالشمال الغربي التونسي

  • الإثنين 02, ديسمبر 2019 08:56 ص
توفي 24 تونسياً على الأقل الأحد إثر سقوط حافلة بواد في منطقة جبلية بالشمال الغربي التونسي، التي تجتذب سياحاً محليين، في حادث طريق يعد من أسوأ الكوارث بتاريخ البلاد.
الشارقة 24 - أ.ف.ب:

قتل 24 تونسياً على الأقل الأحد في حادث سقوط حافلة بواد في منطقة جبلية بالشمال الغربي التونسي يعد من أسوأ الكوارث في تاريخ البلاد.

ووفق حصيلة مؤقتة لوزارة الصحة فإن 24 شخصاً قضوا في الحادث، وأصيب 18 آخرون بجروح، جميعهم تونسيون، وكانت وزارة الداخلية أشارت في وقت سابق إلى حصيلة من 22 قتيلاً و21 جريحاً.

ومع أن الملابسات الدقيقة للحادث لم تعرف حتى الآن، فإن المشاهد الأولى والحصيلة الكبيرة أثارت هلعاً بين الناس وانتقادت للحكومة.

وتوجه رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد إلى مكان الفاجعة.

وبحسب وزارة الداخلية فإن الحافلة التي تعود لوكالة سياحة محلية كانت متجهة من تونس العاصمة إلى مدينة عين دراهم الجبلية "شمال غرب"، حين خرجت عن الطريق في مستوى منطقة عين السنوسي.

وتراوح أعمار الضحايا بين 20 و30 عاماً وفق ما علم من وزارتي الصحة والسياحة.

وفي الإجمال كان هناك 43 شخصاً في الحافلة التي سقطت في مجرى واد بعد تجاوزها لحاجز حديدي، بحسب بيان الداخلية.

ونقل الجرحى إلى مستشفيات في المنطقة وفي العاصمة.

وتعدّ منطقة عين دراهم الجبلية القريبة من الحدود مع الجزائر وجهة استجمام محبذة، ويزورها التونسيون بأعداد كبيرة في هذه الفترة من العام،غير أنّ العديد من البنى التحتية فيها تعاني نواقص وخصوصاً طرقاتها التي تشهد إهمالاً.